اغلاق

‘أراب كاستينغ‘ بمحطته ما قبل الأخيرة .. أداء راق للمشتركين

احتدمت المنافسة في البرنامج الجماهيري الخاص باختيار المواهب التمثيلية في الشرق الأوسط "أراب كاستينغ" الذي تعرضه شاشة أبو ظبي، قبل أسبوع واحد،

من انتهاء مشوار النجومية والإعلان عن اسم الفائز والفائزة بلقبي الموسم الثاني وبفرصة توقيع عقد للمشاركة في إحدى انتاجات شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي الدرامية.
وأسدلت الحلقة على مشهدها الأخير، بإعلان خروج كل من ماريا خيسي ومحمد تنجي من المنافسة، بعد أن أنقذ تصويت الجمهور كل من نور الشيباني وياسر الرفاعي، واختارت لجنة التحكيم إنقاذ أحمد ابراهيم، فيما عاد الجمهور لينقذ المشتركة ألين الشامي بعد أن توزعت أصوات لجنة التحكيم بينها وبين منافستها ماريا.
أربع لوحات قدمها المشتركون العشرة في حلقة العبور إلى المحطة الأخيرة من المنافسات عكست مستوى الحرفية التمثيلية الكبير التي بلغها المشتركون العشرة، وبدت تأثيرات التدريبات على تطور أدائهم وحضورهم الواثق الذي كرسته الدروس التي تلقوها على يد نخبة من نجوم الدراما العربي وأكاديميها ..في التمثيل والأداء المسرحي والتلفزيوني والسينمائي تمهيداً لمشاركتهم في حلقات العروض المباشرة، وخوض مجموعة من التحديات المباشرة التي تبرز موهبتهم وقدرتهم التمثيلية، وهو الأمر الذي أشاد به أعضاء لجنة التحكيم المكونة من قصي خولي وباسل خياط وطارق العلي وغادة عبدالرازق، وتحمسوا لأداء المشتركين حد الوقوف أكثر من مرة للتصفيق وتحية الممثلين.
المشتركان خالد وليد وأحمد ابراهيم افتتحا الحلقة بلوحة "سين"، قدما خلالها تراجيديا عالية عن الحرب ومعاناة الشعوب تحت وطأتها، وقدم الثنائي ماريا خيسي وألين الشامي لوحة بعنوان "القطار"، شهدنا خلال الشابتين وهما تجسدان ثلاثة أطوار من عمر شخصيتيهما في مشوار العمر الذي عبر عنه رمزياً بقطار يمضي ليعبر نفقاً من عمر إلى آخر، أما الثلاثي ياسر الرفاعي ومحمد تنجي ونور الشيباني فقدما مشهداً بعنوان "جريمة قتل" وهو من تأليف الثلاثي، وقدموا فيه بروفة تمثيلة لحادثة قتل في كوميديا مدهشة أضحكت لجنة التحكيم والجمهور في المسرح.
أما اللوحة الرابعة فجاءت بعنوان "وحيدون جداً" وجسدها كل من هدير عبدالرحمن ونهى جابر وأحمد سعيد، وتروي اللوحة مكابدات معتقل قبيل إعدامه، وهو المشهد الذي بدا لافتاً واستحق تقدير اللجنة الذي وصفته بأنه يعكس حالة احترام وحب للمهنة.
وكانت الحلقة قبل الأخيرة من "أراب كاستينغ" افتتحت بمشهد عرس من التراث الخليجي ميزه مشاركة مقدمة البرنامج الإماراتية رفيعة الهاجسي في دور العروس، والفنان طارق العلي عضو لجنةالتحكيم بدور العريس. وتضمنت لوحة العرس مشاهداً من الرقصات والطقوس التي تجري عادة في الأعراس الخليجية.
كما استعرض البرنامج تقريراً عن زيارة المشاركين لعالم فيراري، فيما احتفل الجمهور ولجنة التحكيم بعيد ميلاد المنتج الفني للبرنامج باتريسيا عبود.



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق