اغلاق

النضال الشعبي : تحديد موعد الانتخابات خطوة لتعزيز الديمقراطية

رام الله / رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،بقرار حكومة التوافق الوطني بجلستها ، في الأيام الأخيرة ، بتحديد موعد اجراء الانتخابات المحلية

  


شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

في 13 مايو/ آيار المقبل في كافة أرجاء الوطن ، دون اجراء أي تعديل على النظام الانتخابي قبل اقراره والتوافق عليه من كافة الاحزاب والمؤسسات الوطنية .
كما رحبت الجبهة إصدار مشروع قرار بقانون إنشاء محكمة قضايا الانتخابات ، الامر الذي يسهل العملية الانتخابية .
وقالت الجبهة إن اجراء الانتخابات المحلية حق للمواطن في اختيار ممثليه في مجالس الهيئات المحلية والبلدية، بما يساهم في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.
وتابعت الجبهة  : " هذا الاستحقاق القانوني والدستوري ، يتيح المجال لضخ دماء شابة وجديدة في الهيئات المحلية لتكون قادرة على تنمية المجتمع المحلي وتطويره بما يخدم مصلحة المواطن ويعزز من صموده ويلبي احتياجاته المحلية " .
وأشارت الى " أن اجراء الانتخابات المحلية بمثابة خطوة لتعزيز الحياة الديمقراطية ،والعمل باتجاه تكريسها بالمجتمع الفلسطيني ، خصوصاً وأن تلك البلديات والمجالس المحلية ذات طابع خدماتي تهم المواطن الفلسطيني بالدرجة الاساسية،وما يعنيه ذلك من ضرورة البدء بكافة الاجراءات العملية وصولاً لموعد اجراء الانتخابات " .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق