اغلاق

مقتنيات ‘أليس في بلاد العجائب‘ بـ70 ألف جنيه إسترليني

بيعت واحدة من أكبر المجموعات التذكارية في العالم المرتبطة بقصة (أليس في بلاد العجائب) تضم أكثر من 3000 قطعة في أحد مزادات دار أوكسفورد،



بقيمة 70 ألف جنيه إسترليني (88 ألف دولار).

وكانت المجموعة المرتبطة برواية لويس كارول -المعروف أيضا باسم شارل لوتويدج دوجسون- ملكا لتاجر الكتب والمطبوعات الثمينة القديمة الراحل توماس شوستر وزوجته جريتا.
وجمع الزوجان هذه المجموعة على مدى ربع قرن من خلال شرائها من مزادات ومعارض كتب وتجار متخصصين.

ومن بين المقتنيات التي بيعت يوم الأربعاء طبعة أولى من (مغامرات أليس في بلاد العجائب) نشرتها دار ماكميلان عام 1866، ومجموعات طوابع وتماثيل صغيرة لشخصيات الرواية وحامل تقويم نادر يعود لعشرينات القرن الماضي لشخصية صانع القبعات المجنون (ذا ماد هاتر) في الرواية.
وقالت جريتا: "ما جذبني أنا وزوجي لأعمال تشارلز دوجسون هو السحر الخالص للقصص والذكاء غير المعتاد (بين سطورها)."

وتحتفي أوكسفورد برواية (أليس في بلاد العجائب) في "يوم أليس" في الأول من يوليو.



لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق