اغلاق

ماتت وهي تحاول انقاذ اطفالها - شقيق المعلمة المقدسية : ‘نشعر انها ستعود في اي لحظة‘ !

بعد أيام من الفاجعة المؤلمة والتي عاشها اهالي مدينة القدس وحي بيت حنينا بشكل خاص، فاجعة مصرع فاطمة درباس (40 عاما) من بيت حنينا، اثر احتراقها، تحدث شقيقها
Loading the player...

 حافظ  لموقع بانيت عنها وعن اشتياق العائلة لها.
فاطمة، لقيت مصرعها حرقاً بعد قيامها بالتضحية في نفسها لإخراج اولادها من المنـزل التي اندلعت فيه النيران، بسبب تماس كهربائي.
يقول حافظ:" شقيقتي المرحومة فاطمة درباس كانت محبوبة من قبل الجميع، مقبولة على الناس وتؤازر من تعرفهم في أفراحهم ومصائبهم. ولم تكن تختلف مع احد في اي ظرف. كانت دائماً سباقة في تقديم اولويات الناس على أولوياتها. وفاطمة كانت انسانة معطاءة للجميع وتحب الخير للمواطنين. فاطمة طيبة الذكر التي دائماً ما كانت تمشي في شوارع القدس والمارة يلقون عليها السلام والتحية والمحبة لما كان تتمتع فيه من الاخلاق والطيبة والسيرة الحسنة  بين أفراد المجتمع".

"لم نستوعب بعد انها توفيت" 
أضاف:" حين تلقينا خبر مصرع شقيقتي طيبة الذكر يوم الجمعة في حوالي الساعة السابعة صباحاً، كان ذلك قاسيا جداً علينا ومؤلم.  لم نصدق ان فاطمة توفيت ولا في اي لحظة حتى في هذه الأيام وانا أتكلم عنها نشعر وكأننا لم نفقدها بعد.
 وكأنها ستعود الينا وستطرق باب المنزل وتطل علينا في طلتها البشوشة التي كانت تلازمنا في اوقاتنا وتملأ علينا الفراغ.
 أصبحنا اليوم من فراغ الى فراغ أصعب وأكبر في حياتنا اليومية ففاطمة لن تغيب عنا وستبقى دائماً في ذكريات العائلة فهي اختنا الى الأبد فحتى طيبة الذكر تركت لنا 4 أفراد من العائلة لتبقى رائحتها وجسدها وشكلها في كل مكان يلاحقنا ويذكرنا فيها ونسأل الله ان يغفر لها وان يرحمها في جنان النعيم".


المرحومة فاطمة درباس

 
مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



إقرأ في هذا السياق:
مصرع الأم فاطمة درباس من بيت حنينا بحريق منـزلها

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق