اغلاق

شاب: أخاف من مواجهة الناس وردود أفعالهم حيال تصرفاتي

كنت أعاني من الرهاب الاجتماعي بسبب انطوائي وبقائي المستمر في المنزل، لكني استطعت مواجهة الناس في الجامعة، وصرت طبيعيا، إلا أنني أعاني من أفكار تتعلق بمواقف تمر بحياتي،


الصورة للتوضيح فقط

فمثلا وقت المحاضرة لا أستطيع التفاعل مع الدكتور ولا الإجابة أمام الطلاب، وإذا تكلمت مع أحد أخشى عدم القدرة على الرد، ولا أستطيع الذهاب إلى الحمام وقت المحاضرة.
وخلال الخروج مع أصدقائي أكون رسميا، أخاف من أي تصرف، وأخاف من رد فعلهم، أفكر ربما أتعرض للإهانة والتجريح من قبل أحدهم، وأيضا أواجه هذه المشاكل في التجمعات الأسرية، وبسبب هذه الأفكار توقفت عن الذهاب إلى المسجد خوفا من نظرات الناس وتعليقهم علي، ورغم تفاهة هذه الأفكار إلا أني لا أستطيع السيطرة عليها.
سمعت عن دواء، لكني أخاف من استخدامه دون استشارة طبيب، خاصة أني لا أعرف حالتي بالضبط، فما الدواء المناسب لحالتي؟ وما هي الطريقة الصحيحة لاستعماله؟


ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.



لقراءة كل الاستشارات والاجابات اضغط هنا

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق