اغلاق

جبهة النضال تشارك المرأة احتفالاتها بالثامن من اذار

شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بالمئات من قياداتها وكوادرها بقيادة رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي وسكرتير الجبهة بقطاع غزة،

 

المرأة الفلسطينية احتفالاتها بالثامن من اذار.
وقالت الجبهة في بيان صادر عنها بمناسبة الثامن من اذار، "انها احوج ما تكون لصوت المرأة الموحد الرافض للظلم والاضطهاد والتميز والوقوف صفا واحدا موحدا في وجه الاحتلال والإرهاب وأعداء المرأة واعداء الشعوب، مشيرة في بيانها الى ان وحدة ووضوح موقف المرأة في كل العالم إزاء الظلم والقهر والابرتهايد الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال الإسرائيلي وما تتعرض له العديد من الشعوب المقهورة جراء السياسات الامبريالية والصهيونية والرجعية؛ انما يستدعي وقفة جادة من قبل القوى والمؤسسات النسوية في العالم لتقول موقفها ان كفى للعدوان والعنجهية وسلب إرادة وحرية وكرامة المرأة وكرامة الشعوب" .
وثمنت الجبهة "نضال المرأة الفلسطينية، وما تبذله الحركة النسوية الفلسطينية من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية وتمكين المرأة سياسيا واقتصاديا وإبراز مكانتها المجتمعية كشريك كفؤ ومتوازن بعيدا عن كل اشكال التوظيف والتعامل الديكوري مع المرأة باتجاهاتها ومؤسساتها وقواها المتعددة والتي اغنت وبجدارة المشهد الفلسطيني، مفجرة كل طاقاتها المبدعة والخلاقة في القيادة والإدارة المتميزة والنضال الدؤوب والنقاء الثوري المفعم بالإرادة الصلبة التي لا تقهر" .
وتتطلع الجبهة "لأوسع مشاركة للمرأة في عملية البناء والتنمية وتعزيز الصمود واستكمال تجسيد المشروع الوطني على درب تحقيق الحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ومشيرة في ذات السياق الى ان حقوق المرأة لا بد ان تنتزع انتزاعا وعبر النضال الجماعي الموحد لإقرار قوانين وتشريعات عصرية وديمقراطية تحفظ للمرأة حقوقها ومكانتها وتضعها في المكان المناسب امينة ومؤتمنة على حقوقها التي لا ولم تتحقق الا بالتصميم والإرادة والعطاء والوحدة" .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق