اغلاق

’الجبهة الديمقراطية’ في اليونان تحيي انطلاقتها

أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في اليونان الذكرى الثامنة والاربعين لإنطلاقة الجبهة بمهرجان جماهيري حاشد في قاعة المركز العالمي في أثينا، بمشاركة الأحزاب


جانب من المهرجان

اليونانية وفي مقدمتها حزب سيريز الحاكم واليسار الجديد وحزب الوحدة الشعبية ورئيس جمعية الجالية الفلسطينية في اليونان وممثل سفارة فلسطين في اليونان وجمعيات ومؤسسات أهلية وممثلي فصائل منظمة تحرير فلسطين في اليونان.
في البداية قدمت وصلات غنائية تراثية فلسطينية من وحي المناسبة.
وفي كلمة لحزب سيريز الحاكم ألقاها (بوغذانوس نكتاريوس) عضو لجنة العلاقات الدولية في الحزب حيث أشاد "بالعلاقات النضالية مع الجبهة"، وأكد أنهم كحزب "سيواصلون النضال من أجل الاعتراف الكامل بدولة فلسطين بسلسلة من الخطوات المتلاحقة".
كلمة تيار اليسار الجديد ألقاها (ذيسيلاس ذيميتريوس) عضو الهيئة القيادية للتيار أكد على "العلاقات النضالية التي تربط الحزبين وعن الدعم غير المحدود لحق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والدولة المستقلة".
وألقت فضيلة منذر كلمة سفير فلسطين في اليونان مروان الطوباسي، الذي حيا فيها "الدور النضالي الوحدوي للجبهة الديمقراطية"، وهنأها بعيدها الثامن والأربعين. كما ألقى محمد أبو عصبة، رئيس جمعية الجالية الفلسطينية في اليونان تحية لمهرجان الانطلاقة وأشاد "بدورها الوحدوي الوطني".

"وضع اللاجئين الفلسطينيين في اليونان"
كما حضر الحفل ممثل عن حزب الوحدة الشعبية اليونانية والقائمة بأعمال السفارة الفنزويلية في اليونان. وألقى مهيار القطامي ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في اليونان كلمة رحب فيها "بالحضور رفاقا وأصدقاء"، مذكرا "بمسيرة الجبهة الوحدوية ومواقفها وخاصة في المحطات المفصلية من النضال الوطني الفلسطيني".
وتطرق في كلمته "لوضع اللاجئين الفلسطينين في اليونان"، وطالب مؤسسات الدولة "بتحمل مسؤولياتها في تأمين المأوى وتقديم الاغاثة للعائلات وتوفير التعليم والصحة ومقومات الحياة الانسانية الكريمة لهذه العائلات"، وطالب منظمة التحرير الفلسطينة "بتحمل مسؤولياتها حيال اللاجئين الفلسطينين في اليونان وأوروبا".
كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القاها أبو بشار (ابراهيم النمر) عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وجه فيها "تحية الفخر والاعتزاز بتضحيات الشعب خلال مسيرة 48 عام من النضال والتضحية والتي كانت دائما عنوانا للوحدة الرئيسية الحقيقة"، ووجه التحية الى "الأسرى البواسل والى أبطال الانتفاضة الشبابية أصحاب الارادات القومية والى جميع أهلنا في الاراضي المحتلة الفلسطينية والقدس والقطاع".

"أهمية الوحدة الداخلية"
وأشار في كلمته الى "اهمية الوحدة الداخلية في الحالة الفلسطينية في ظلال الانقسام الذي مازال ينخر الجسد الفلسطيني فالوحدة هي الثابت الذي يجب ان يلم الجميع ومن هذه الزاوية ندعوا الى انهاء الانقسام وتهيئة الظروف لانتفاضة شاملة على مساحة كل فلسطين التاريخية لكل ما من شأنه أن يعزز صمودها وخياراتها نحو تحقيق أهدافها".
وطالب القيادة الفلسطينية "بتوفير كل أدوات نجاح هذه الاستراتيجية بإنهاء الانقسام في اطار استراتيجية نضالية وطنية تعيد توحيد الوضع الفلسطيني ببرنامج وطني كفاحي موحد يعيد الثقة الى الشارع الفلسطيني".
ودعا أبو بشار الاطار القيادي المؤقت  لمنظمة تحرير فلسطين الى "الاتفاق وفورا من أجل رسم استراتيجية نضالية تكون بمثابة خارطة طريق وطنية تقطع بشكل كامل مع اتفاقية اوسلو وملاحقه وخاصة وقف التنسيق الأمني والغاء اتفاقية باريس الاقتصادية".
وطالب "بوضع آليات تنفيذية لتطبيق نتائج ما تم التوافق بشأنه في حوارات بيروت وموسكو بتشكيل حكومة توافق وطني تشرف على انتخابات شاملة لجميع مؤسسات السلطة ومنظمة تحرير فلسطين".

"دور الجاليات الفلسطينية"
وطالب السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير "بالانتقال من حالة التحذير لسياسة الاستيطان اليهودية وشرعنته الاسرائيلية بالضم الى تفعيل الدعاوى في محكمة الجنايات الدولية والمطالبة بالعضوية الكاملة لدولة فلسطين وتداول القضية الفلسطينية وحق الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وعقد المؤتمر الدولي برعاية الامم المتحدة على ارضية قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".
وأشار الى "دور الجاليات الفلسطينية في الدول الأوربية لصيانة الهوية الوطنية وحق العودة والنجاح الذي حققته مطالبه بتواصل الدور والفعل النضالي بإبتكار الأساليب النضالية التي تتوافق مع واقع بلدان اقامتها". واشار الى دورها النضالي في تطوير حركة المقاطعة"، ودعا الى "تطويرها وتوسيع انتشارها"، ودعا الاحزاب "بإيجاد الاليات القانونية التي تسمح بملاحقة اسرائيل وقواتها قانونيا على كل مايقومون به بحق الشعب  الفلسطيني التي تتنافى مع أبسط القواعد القانونية".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق