اغلاق

آفاق تعاون سياحي بين فلسطين ومالطا

استقبلت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة ممثل جمهورية مالطا لدى فلسطين روبن غاوتشي، يرافقه الرئيس التنفيذي لمؤسسة السياحة الشرق اوسطية المالطية اندرو


جانب من اللقاء

موسكات، وذلك في مقر وزارة السياحة والآثار بمدينة بيت لحم.
ورحبت الوزيرة معايعة بالسيد غاوتشي، مؤكدةً على "العلاقات المتينة والقوية التي تربط الشعبين الفلسطيني والمالطي"، ومشيدةً "بالدعم المالطي لفلسطين في المجال السياحي"، داعيةً اياهم الى "مواصلة هذه الجهود".
من جانبهما، غاوتشي وموسكات قدما الشكر للوزيرة معايعة لقبولها الدعوة للمشاركة في منتدى البحر المتوسط والذي سيقام في مالطا منتصف الشهر الحالي بحضور رئيس جمهورية مالطا، مؤكدين على ان "مشاركة الوزيرة معايعة تعتبر ذات أهمية عالية تطوير السياحة البينية بين الطرفين، حيث تم عقد هذا المنتدى لأول مرة خارج مالطا في فلسطين العام الماضي".
وتحدثت معايعة عن "الجهود التي تقوم بها الوزارة للنهوض بالسياحة الفلسطينية وتطويرها باعتبارها قطاع حيوي وهام"، مؤكدةً "أهمية البرامج السياحية التي يتم العمل عليها لتنويع انماط السياحة واستقطاب وفود سياحية جديدة الى فلسطين، وتطوير الشراكة مع القطاع الخاص وتشجيع الاستثمارات السياحية".

"سبل تطوير العلاقات الثنائية"
وتباحث الطرفان في "سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال السياحة والتراث الثقافي، بالإضافة لسبل تمكين التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني والمالطي، وكيفية انتاج أفضل البرامج السياحية لاستقطاب الوفود السياحية المالطية الى فلسطين"، علاوة على التباحث في "سبل تطوير تبادل المعلومات والخبرات في مجال السياحة والتراث الثقافي".
وبدوره، شكر غاوتشي الوزيرة معايعة، على "جهودها الكبيرة في تطوير العلاقات المالطية الفلسطينية المشتركة"، مؤكدا على "اهمية مواصلة العمل لتعزيز وتقوية العلاقات الثنائية في مجالي السياحة والحفاظ على التراث الثقافي وحرصه واستعداده التام لمواصلة هذه الجهود".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق