اغلاق

مجموعة خليل الرحمن الكشفية تنظم رحلة استكشاف

بمناسبة اليوم العالمي للكشافة، نظمت مجموعة خليل الرحمن الكشفية يوم الجمعة الموافق 3-3-2017 رحلة إسكتشاف ومغامرة من عين الفوار إلى دير القديس جورج


جانب من الرحلة الكشفية

بالقرب من أريحا سيراً على الأقدام بمسافة تقدر حوالي بـ 15 كيلو متر.
ونظمت الرحلة بقيادة القائد معين أبو شخيدم (مساعد قائد تدريب) ومشاركة فاعلة ومميزة من قائد مجموعة خليل الرحمن الكشفية القائد نعمان سلهب والقائد أيمن سياج مسؤول خدمة وتنمية المجتمع في مفوضية كشافة محافظة الخليل، اضافة إلى كل من القائد روحي الشرباتي والقائد حازم الهشلمون والقائد محمد النتشة والقائد حسن الكركي والقائد علي الرشق والقائد عبد الرحمن الجنيدي والقائد سيف الإسلام قفيشة وعدد كبير من الجوالة والكشافة وبعض الضيوف.
انطلقت المجموعة بحافلة من الخليل بعيد الساعة السابعة صباحاً حتى نقطة البدء في عين الفوار الواقعة بين أريحا وحزما. وتم تقسيم المشاركين الى طلائع وأرهط، ثم تناولوا طعام الفطور واستمتعوا بعين الفوار وبركتها المميزة وشلالها الجميل والمناظر الطبيعية الخلابة، ومن ثم انطلق المسير باتجاه عين وادي القلط في مسار محدد من قبل مسؤولي المحمية وصولاً إلى المحطة الثانية وهي منطقة الشلال حيث تم الاستراحة والسباحة ومساعدة المتنزهين على نزول السلم الحديدي بربط الحبل عبر الجرف الصخري، ثم المرور عبر الجسر الصخري الشهير وقبله الاستراحة تحت الجبل المجوف.
وفي المحطة الثالثة عند تقاطع الوديان وفي المروج الخضراء التي يمر خلالها سيل الماء وتحت اشجار عملاقة وقديمة أقيمت خطبة وصلاة الجمعة وصلاة العصر جمعاً وقصراً في الخلاء، ومن ثم متابعة المسير والوصول إلى المحطة الرابعة في عين واد القلط والجسر المعلق المشهور حيث كانت استراحة الغداء بالقرب من العين واد القلط والتنزه والتقاط الصور واستكشاف الطبيعة الخلابة المميزة.

رحلة طويلة سيراً على الأقدام
وانطلقت المجموعة بعدها في رحلة طويلة سيراً على الاقدام رافقت فيها القناة المائية وتعرجات وادي القلط مرورا باواحة وادي القلط والمباني الاثرية والبدو متسلقين الجبار الوعرة والمنحدرات الخطرة والحادة وصولا لدير القديس جورج.
تخلل المسير العديد من الصيحات والاناشيد الكشفية الفلسطينية والعربية والافريقية إضافة إلى التسبيح والذكر، كل ذلك ادى الى شحذ الهمم وشحن الطاقات واضافة اجواء من المرح والمتعة والتميز.
واختتمت الرحلة بحفلة سمر أقيمت في احدى حدائق الدير بعرافة القائد سيف الاسلام قفيشة. وبدأ بتلاوة عطرة من القرآن الكريم رتلها القائد عبد الرحمن الجنيدي وحديث شريف ألقاه الشبل إبراهيم الجنيدي وترديد الوعد الكشفي خلف القائد نعمان سلهب وحكمة اليوم ومسابقة ثقافية أعدها الجوال محمد الجنيدي.
وتحدث بعدها القائد أيمن سياج في كلمة ممثلاً عن مفوضية الخليل شكر فيها المجموعة على تنظيم الرحلة وقام بتوزيع مجموعة من الأوسمة للمميزين في الرحلة. وتحدث القائد معين أبو شخيدم قائد الرحلة بكلمة هنأ فيها المشاركين على وصولهم إلى هدفهم وشكر القادة والمشاركين على الإلتزام بالتعليمات في الرحلة.
وفي كلمة قائد المجموعة نعمان سلهب شكر فيها جهود القادة والمشاركين وهنأهم بوصولهم بالسلامة، طالباً منهم تذكر كل معلم ومنظر جميل مروا عليه وخزنوه في ذاكرتهم، واعداً اياهم بهدية لمن يجمع اكبر عدد من الذكريات في الاجتماع الاول بعد الرحلة.
وقدم "سلهب" شكره للقادة الذين شاركوا في التخطيط للرحلة وهم القائد اياد ابو اسنينة والقائد كريم التميمي والقائد حسام دنديس، وباقي اعضاء مجلس القيادة وخاصة الذين شاركوا وتابعوا كل في موقعه وحسب قدرته في هذه الرحلة وهم حازم الهشلمون، روحي الشرباتي، حسن الكركي، عبد الرحمن الجنيدي، علي الرشق، سيف الاسلام قفيشة، محمد النتشة.
وأضاف: "سيتم تنظيم رحلة أخرى للأشبال والفتيان قريباً بإذن الله تلاءم سنهم و قدراتهم وتعمل على صقل مهاراتهم وهواياتهم واضافة المزيد من المعرفة ضمن العمل في جماعات صغيرة وممارسة حياة الخلاء".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق