اغلاق

الاعلان عن اندماج ’رابطة اللاجئين’ و’شباب العودة’

"في اطار سعيه لتوحيد جهود الجاليات الفلسطينية في دول الاتحاد الأوروبي، وفي اطار ما تشهده الساحة الخارجية من حالة فوضى ومحاولة البعض زج الانقسام ونقله



للخارج"، أعلن الاتحاد الوطني الفلسطيني في دول الاتحاد "التوصل الى اندماج كامل بين رابطة اللاجئين وتجمع  شباب العودة في مؤسسة واحدة مع الاحتفاظ باسم رابطة اللاجئين الفلسطينيين في الاتحاد الاوروبي"، ووقع على بيان الاندماج رئيس المكتب التنفيذي لرابطة اللاجئين الفلسطينيين سعدي الوني "ابوتمام"، ورئيس تجمع شباب العودة الفلسطيني محمود الدوخي، في مدينة اوبسالا بالسويد.
وقد التزم الطرفان بميثاق الرابطة الذي أقر في المؤتمر الثاني عام 2005 في مدينة اوبسالا. وتم الاتفاق على توسيع المكتب التنفيذي، وتعيين مفوضين للرابطة في كل التجمعات الفلسطينية اينما وجدت، كما اتفق على عقد المؤتمر الثالث في مدينة مالمو في الربع الأخير من عام 2017.
وتابع الاتحاد: "تأتي هذه الخطوة المهمة ردا على كافة المؤتمرات الإقليمية التي تسعى الى خلق بديل عن الشرعية الفلسطينية بطرق متعددة وشعارات خادعة، معاهدين شعبنا بأن نبقى متمسكين في تطبيق القرار 194  وخاصة الفقرة 12 منه التي تنص على حقنا في العودة الى وطننا واراضينا".
كما وجه الاتحاد نداءً الى كل مكونات الجالية  في دول الاتحاد "ان تسعى للاندماج  واعادة  الوضع الى نصابه فلا مصلحة لنا مع المشاريع الإقليمية".
واشار الاتحاد الى أن "الشعب الفلسطيني واحد موحد، بكافة فئاته وشرائحه ومناطق انتشاره، وفي قلب هذه الوحدة تتجسد وحدة اللاجئين قضيةً وشعباً باعتبارها ضماناً لوحدة القضية الفلسطينية وترابط حقوق شعبنا وصوناً لشخصيته من التذويب وفي مواجهة كل مشاريع التأهيل والتوطين والدمج أو إعادة التشتيت والتهجير". وطالب الاتحاد دائرة شؤون اللاجئين بتفعيل عملها والتواصل مع المؤسسات المعنية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق