اغلاق

حاضنة الأعمال بالجامعة الإسلامية تعلن عن 30 فرصة تمويل

أعلنت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية في غزة عن (30) فرصة جديدة لاحتضان الأفكار الريادية، وتسريع الشركات الناشئة العاملة حالياً بالسوق



عبر موقعها على الإنترنت .
من جانبه، قال المهندس باسل قنديل -مدير دائرة حاضنة الأعمال والمشاريع بالجامعة الإسلامية "أن الحاضنة أطلقت مرحلة التسجيل واستقبال الطلبات لمشروعين جديدين تنفذهما الحاضنة، هما: مشروع "ريادة" لدعم الأفكار الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والمجالات ذات العلاقة، ويأتي بتمويل كريم من هيئة الأعمال الخيرية – بريطانيا human appeal UK من خلال مؤسسة التعاون، ومشروع "SEED" بنسخته الثانية لتسريع المشاريع الريادية الناشئة والصغيرة في قطاع غزة بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية في جدة من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) عبر برنامج التمكين الاقتصادي (DEEP)" .
وأوضح المهندس قنديل أن مرحلة الإعلان عن المشروعين، وإطلاق مرحلة التسجيل، واستقبال الطلبات، ستمتد حتى منتصف مارس هذا العام، مع إمكانية التمديد بناءً على تقييم الإقبال على التسجيل .
بدوره، نوّه المهندس يوسف الحلاق -مسئول تطوير الأعمال بحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، ومنسق في مشروع "ريادة"، إلى أن الخطة الإعلامية لمرحلة التسجيل متنوعة، وتشمل كافة مناطق قطاع غزة، وأفاد المهندس الحلّاق أن الخطة تستهدف بشكل أخص طلبة الجامعات والخريجين من كافة التخصصات .
وأكّد المهندس الحلاق أن الخطة ستشمل تركيب لوحات إعلانية كبيرة في المفترقات الرئيسة، وداخل الجامعة الإسلامية، وتوزيع البوسترات بالشوارع والمفترقات، وبث إعلانات إذاعية عبر الإذاعات المحلية، بالإضافة للحملات الإعلانية الإلكترونية على الموقع الإلكتروني لحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، وموقع الجامعة الإسلامية، والمواقع الإلكترونية للشركاء، والحملات الإعلانية الممولة على مواقع التواصل الاجتماعي .
وأضاف المهندس الحلاق ستشمل المرحلة الإعلامية بالمرحلة القادمة عقد ورش عمل داخل وخارج الجامعة للجمهور والطلبة؛ للتعريف أكثر بمشروع "ريادة"، وكيفية ريادة الأعمال، وتعبئة الطلبات والإجابة عن الأسئلة بشكل أفضل .
من ناحيتها، قالت المهندسة إسراء موسى -المنسقة في حاضنة الأعمال والتكنولوجيا- "أن خدمات مشروع SEED -علاوة على الدعم المالي للشركات الناشئة المستهدفة -ستتنوع من حيث تقديم حزم متكاملة من خدمات تطوير الأعمال عن طريق شبكة من المرشدين والموجهين من ذوي الخبرة ".
وأكّدت المهندسة موسى على أنه سيتم توفير الخدمات اللوجستية، وبيئة احتضان مناسبة، وربط الشركات الناشئة المستهدفة مع مستثمرين محليين واقليميين ومسرعات أعمال عربية وتقديم بعض الخدمات والتسهيلات في الجوانب القانونية المتعلقة بعمل الشركات بالإضافة لخدمات التسويق الإلكتروني للشركات الناشئة المستهدفة .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق