اغلاق

المدرسة الشاملة مشيرفة تنظم فعاليات غنية في يوم المرأة

نظمت المدرسة الشاملة مشيرفة – الثانوية سلسلة من الفعاليات والنشاطات التربوية بمناسبة يوم المرأة العالمي، وتأتي هذه النشاطات ضمن الخطة السنوية للمدرسة


الشيخ كمال الخطيب يتسلم شهادة تقدير من المدرسة، الصور من المدرسة

وتهدف إلى إثراء الطلاب وزيادة الوعي والمعرفة لدى الطالب، لا سيما في المرحة الثانوية. وقد خصصت الفعاليات لطبقة طلاب صفوف العاشرة، حيث شملت عدة محطات وكانت أبرزها تخصيص الحصة الأولى للمربين في صفوفهم حيث تم استعراض تاريخ ونشأة هذا اليوم من خلال قراءة مقالات وعرض فيديو قصير حول الموضوع، ثم الاستماع إلى آراء الطلاب وأفكارهم حول حقوق ودور المرأة في المجتمع.
وكانت الحصة الثانية عبارة عن فعالية في اللغة العربية شملت قراءة نص حول موضوع المرأة، ومن ثم مناقشته والإجابة عن الأسئلة المتعلقة به، تحت إرشاد مدرسي اللغة العربية ومستشاري المدرسة.
أما الفقرة الثالثة، فقد تميزت بحضور لفيف من الأمهات إلى المدرسة واستضافتهن داخل الصفوف حيث قدمن شرحا حول تجارب نجاح شخصية ورسائل تربوية للأبناء، والتي كان لها وقعها في نفوس الطلاب وأثرها الواضح على سيرورة ذلك اليوم.

"نطمح للمزيد من التعاون بين المدرسة وأولياء الأمور"
وفي كلمته، في ختام اليوم، قال مدير المدرسة د. عبدالكريم اغبارية: "إن تنظيمنا لمثل هذه الفعالية يأتي تماشيا مع رؤية المدرسة وسعيها الدائم إلى غرس القيم في طلابنا، وكذلك زيادة المنسوب الثقافي لديهم من خلال ربطهم بالأحداث العالمية والمحلية، وإننا نرى أن للمرأة ولأولياء الأمور عامة دور مهم في إنجاح العملية التربوية والتعليمية، ونفتخر بكل أم شاركتنا ودعمتنا في هذا اليوم بحضورها واستجابتها للدعوة، ونطمح إلى المزيد من التفاعل والتعاون بين إدارة المدرسة وأولياء الأمر".

الشيخ كمال الخطيب يتحدث عن مكانة المرأة في الاسلام
أما الفقرة الأخيرة، فقد كانت محاضرة قيمة للشيخ كمال خطيب، حيث أثرى الحضور وجذبهم بأسلوبه الرائع والمعلومات القيمة التي قدمها مؤكدا "أننا كمسلمين نستفيد من تجارب غيرنا، ونقلد ما ينفعنا ويتلاءم مع عقيدتنا من تلك التجارب ولسنا تبعا للصرخات العالمية، ولا أصحاب تقليد أعمى".
 وأشار إلى "مكانة المرأة في الإسلام"، وإلى "تعزيز تلك المكانة ورفع قدرها منذ أن جاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة، حيث كرمها الإسلام أما وأختا وزوجة وبنتا، وحفظ لها كرامتها ودورها في المجتمع"، محذرا من "الابتعاد عن المنهج النبوي والشريعة الاسلامية، وضرورة تصحيح الانحراف وعدم استغلال قضية حقوق المرأة للدعوة إلى سلخها عن دينها والتمرد على فضائل الأخلاق تحت مسميات زائفة من الحرية والاستقلالية والتي تهدف إلى تشويه صورة المرأة وتحويلها إلى سلعة رخيصة".
   






























بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق