اغلاق

اشتباكات بالايدي بين المتظاهرين والشرطة ضد هدم البيوت

نشر لكم موقع بانيت بالتعاون مع قناة الوسط العربي - قناة هلا ، في بث مباشر من امام وزارة المالية في القدس ،وقائع التظاهرة الاحتجاجية التي نظمتها اللجنة القطرية
اعادة للبث المباشر
Loading the player...

لرؤساء السلطات المحلية العربية، بالتنسيق مع عدد من المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات الصلة ، تزامناً مع انعقاد جلسة لجنة الداخلية البرلمانية في الكنيست .
وقالت اللجنة القطرية في بيانها :" ان تنظيم تظاهرة احتجاجية هو امر هام جدا الى جانب خطوات أُخرى ،  كمحاولة للتأثير على القرارات ،  لذلك ينبغي تكون جدية وفاعلة حتى تكون مُؤثِّرة ".
يذكر ان " قانون كمينتس"  يهدف الى تسريع مسار هدم البيوت في البلدات العربيّة وتصعيد وتيرة الهدم الفعلي عن طريق تقليص صلاحيّات المحاكم في البتّ بملفّات البناء غير المرخّص وتحويلها لجهات اداريّة قطريّة، والزام السلطات المحليّة العربيّة بأخد دور فعّال في عمليّات الهدم او معاقبتهم لرفضهم ذلك.

"كحلون يا كحلون كم من البيوت هدمت حتّى اليوم"
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ  المتظاهرون رددوا خلال التظاهرة الشعارات التالية : " كحلون يا كحلون كم من البيوت هدمت حتّى اليوم " و  " يا بيبي ويا كحلون هذا وطنا واحنا هون " وأيضا : " حكومة عنصرية يكفيكم هدم البيوت ".
فيما  قال  أحد المتظاهرين من أبناء الطائفة المعروفية  خلال التظاهرة : " لا يهمّهم أنّ أبنائنا يموتون في الخدمة العسكريّة فهناك 50 ألف بيت مهدّد بالهدم في مجتمعنا وجئنا الى هنا لنبيّن هذه الحقيقة أمام العالم " .

" كحلون اذهب الى البيت "
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ الشرطة كثّفت من تواجدها  في محيط التظاهرة .
فيما هتف المتظاهرون خلال التظاهرة : " كف بكف وايد بايد عن أراضينا ما منحيد  "   ، وأيضا علت هتافات تطالب باستقالة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير المالية موشيه كحلون ووصفت الهتافات الحكومة "بالحكومة الكاذبة ".
 
اشتباكات في الايدي ومواجهات بين الشرطة والمتظاهرين
اضاف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان المتظاهرين حاولوا الدخول الى الشارع لاغلاقه  فيما قامت الشرطة بصدّهم بالقوة وباستعمال الأيادي  ووضعت الحواجز الحديديّة أمامهم ، وشهدت المظاهرة اشتبكات في الايدي . 
عضو الكنيست د. يوسف جبارين من القائمة المشتركة وصل الى التظاهرة وشارك المتظاهرون بهتافاتهم : " يكفي عنصرية ويكفي هدم بيوت "  ، فيما هتف أحد المتظاهرين : " الوزير غلانت هو أكثر وزير عنصري في الحكومة الاسرائيليّة " .
فيما قال متظاهر اخر ردا على  شخص عابر دعاهم للرحيل " نحن أبناء هذه البلاد ، عمر أريحا 10 ألاف عام ونحن أبناء هذه البلاد فليرحل من أتى من روسيا نحن هنا باقون كما الزعتر والزيتون ".
وفي سياق متصل ، هتف المتظاهرون  ضد نتنياهو وقالوا  بأنّ ما يهمّه هو " السيجار " والهدايا " وطالبونه بالرحيل ،  فيما انتهت التظاهرة بأغنية " جيشم جيشم " التي اشتهرت بها مؤخرا  المربّية جيهان جابر من الطيّبة مع تغيير بعض كلماتها حيث أنشد المتظاهرون " جيشم جيشم مطفطيف يا كحلون تتحفيف " أي ارحل .  


مجموعة صور التقطت خلال التظاهرة



لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق