اغلاق

فاجعة في قلنسوة: مقتل الشابين أمير تكروري وأنس عابد بانفجار مخزن مفرقعات هز المنطقة، فيديو وصور

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان المواطنين في مدينتي الطيبة وقلنسوة سمعوا دوي انفجارات قوية ، صباح يوم الثلاثاء " . وقال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
تصوير موقع بانيت،الشرطة،زاكا،سلطة الاطفاء والانقاذ،خاصة
Loading the player...

نقلا عن مصادر في الشرطة " ان مصدر الانفجارات هو مخزن للمفرقعات في بلدة بورات القريبة من قلنسوة " .
كما افادت نفس المصادر " ان طواقم الاسعاف ودوريات الشرطة هرعت الى المكان ".
ونقل مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عن امرأة من قلنسوة قولها " أن الاهالي شاهدوا دخانا أسود يتصاعد في سماء المنطقة الغربية في المدينة " .

اصابة شخص بجراح خطيرة وولدين بجراح متوسطة والبحث عن عالقين
وقالت مصادر طبية " أن شخصا اصيب بجراح خطيرة بحريق اندلع بمخزن للمفرقعات في بلدة بورات ، فيما قامت طواقم الاطفاء والانقاذ بالبحث عن عالقين " .
كما اعلنت المصادر الطبية " عن اصابة ولدين بجراح متوسطة بهذا الحادث وتم نقلهما الى المستشفى لتلقي العلاج ".

المتحدث بلسان سلطة الاطفاء : " النيران تطال عددا من المنازل "
من جانبه ، قال كايد ظاهر المتحدث والمركز للاعلام العربي في سلطة الاطفاء " أن انفجارا وقع في مخزن للمفرقعات في بلدة بورات ، وان خمسة طواقم اطفاء وانقاذ عملت على اخماد الحريق بعد ان طالت النيران عددا من المنازل في المكان " .

الشرطة : اصابة 4 أشخاص حالة أحدهم بالغة الخطورة
وقالت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة " ان شخصا أصيب بجراح بالغة ، فيما أصيب 4 آخرين بجراح طفيفة ، بهذه الحادثة ، حيث تمت احالتهم على اثر ذلك للعلاج في المستشفى ، بينما باشرت الشرطة التحقيق بكافة تفاصيل وملابسات الموضوع " .

تفاصيل حول المصابين بالحريق
وقال الناطق بلسان نجمة داود الحمراء " ان طواقم الاسعاف قدمت العلاج الاولي لرجل يبلغ من العمر نحو 50 عاما ووصفت حالته بالخطيرة ، حيث تم نقله لمستشفى " بيلنسون " في بيتح تكفا وهو موصول بجهاز للتنفس ، ورجل آخر عمره حوالي 30 عاما يعاني من اصابة بالقسم العلوي من جسمه وتم نقله لمستشفى " مئير " في كفار سابا ووصفت حالته بالطفيفة ، وخمسة مصابين آخرين وصفت حالتهم بالطفيفة ، بينهم ولدين لم تكن حاجة لنقلهم للمستشفى " .

العمل على اخماد الحريق  والبحث عن مفقودين
افاد كايد ظاهر المتحدث باسم سلطة الاطفاء والانقاذ ، للاعلام العربي :" ان  طواقم الاطفاء والانقاذ لا تزال تعمل على السيطرة على الحريق في مخزن المفرقعات ، والذي ادى الى اشتعال كبير الى جانب وصول السنة النيران لمنازل وبنايات قريبه كما ادى انفجار المفرقعات الى تحطيم زجاج نوافذ واضرار في العديد من المنازل".
 واضاف :" طواقم الاطفاء والانقاذ بالتعاون مع جهات مختلفة تقوم باخلاء الشوارع المحيطة بالمكان ". 
واردف ظاهر :"  ان طواقم الاطفاء والانقاذ تمكنت من تخليص عالق مفقود تواجد داخل المصنع حيث تم نقله للمشفى لتلقي العلاج ، ويجري البحث عن عالق اخر داخل المصنع".

مركز راما الطبي من قلنسوة ينقل مصابين للمستشفيات
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة انوراما مع احمد ابو شاح من مركز راما الطبي في قلنسوة ، قال : " تلقينا بلاغا حول وقوع حريق كبير في المخزن ن ولدى وصلونا الى المكان قدمت الاسعاف الاولي لرجل مصاب بجراح خطيرة ، حيث تم نقله الى مستشفى تل هشومير ، كما قدمنا الاسعاف الاولي لولدين كانا بحالة هلع ، وقد تم ابلاغنا ان هنالك عالقين داخل المخزن " .


العثور على جثة شخص داخل المخزن والبحث عن مفقود اخر
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه وخلال عمليات البحث داخل المخزن ، تم العثورعلى جثة شخص.
يذكر ان الطواقم الطيبة التي وصلت الى المكان اعلنت خبر الوفاة  ، ولا تزال عمليات البحث جارية عن شخص اخر .
فيما اعلنت طواقم الاطفاء السيطرة على الحريق .
وفي هذا السياق ، قال كايد ظاهر المتحدث باسم سلطة الاطفاء والانقاذ ، للاعلام العربي  :" ان  طواقم الاطفاء والانقاذ تمكنت من السيطرة على الحريق في بورات وتواصل البحث عن مفقود اخر كما تعمل على اخماد نهائي للنيران .وقد تم تعيين لجنة تحقيق خاصة لتقصي اسباب اندلاع الحريق".
وفي سياق متصل ،  قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" لاحقا وخلال اعمال قوات الاطفاء والانقاذ في المكان تم العثور على جثة مفقود بينما تواصل القوات البحث وراء مفقود اخر ، وسط سيطرة قوات الاطفاء على توسع الحريق".
وتابع بيان الشرطة :" هذا وتواصل الشرطة باعمال التشخيص الجنائي والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات وبما يشمل اسباب اندلاع الحريق التي لم تتضح معالمها بعد".

العثور على جثة اخرى داخل المخزن
علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تم لاحقا ، العثور على جثة شخص اخر داخل المخزن وبذلك يرتفع عدد القتلى الى 2 ، مع العلم ان هناك مصاب بجراح خطيرة ومصاب اخر بجراح طفيفة بالاضافة الى 6 اصابات هلع نتيجة الانفجار .
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" لاحقا وخلال تواصل اعمال قوات الاطفاء والانقاذ في المكان تم العثور على جثة مفقود اخر، حيث تقرر تحويل الجثة وجثة المرحوم الاول الى معهد الطب العدلي بابو كبير للتشخيص والجزم ببينات هويتهما واسباب وظروف وفاتهما - للفقيدين الرحمة" .

الشرطة: لم يجزم بعد بهوية القتيلين
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة :" يشار الى انه ووفقا للتشخيصات الاولية فان ضحيتي الحريق في فورات هما شابين وعلى ما يبدو من سكان قلنسوة باواسط العشرينات من اعمارهما، الا ان اعمال التشخيص الجنائي في معهد ابو كبير لم تنته بعد وبالتالي لم يجزم ايضا في هذا الخصوص بعد .
اضف، المصاب بالغا بالحريق هو صاحب المصنع والمخازن هناك وهو من الوسط اليهودي سكان المكان.
كما ويشار الى انه وعقب المخاطر التي لم تتبدد بعد في ميدان الواقعة والمنطقة هناك، تقرر مواصلة اغلاقها والشوارع المجاورة امام حركة السير والمرور وامام الجمهور حتى نهار غد خاضعا للتطورات والضروريات ومستجداتها".

رئيس بلدية قلنسوة لبانيت : " مصيبة تلو الاخرى تحل على مدينتنا "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ عبد الباسط سلامة رئيس بلدية قلنسوة ، قال : " أنا تواجدت منذ ساعات الصباح في مدينة القدس ، حيث شاركنا بتظاهرة ضد سياسة هدم البيوت الظالمة ، وقد تلقيت وأنا هناك الخبر المفجع بمصرع شابين من مدينتنا الحبيبة بحريق وقع في بلدة بورات القريب من قلنسوة " .
واستطرد الشيخ عبد الباسط سلامة : " الخبر نزل علينا كالصاعقة ، فقد فقدت قلنسوة اليوم زهرتين من زهراتها ، نسأل الله عز وجل أن يرحمهما وأن يدخلهما فسيح جنانه ".
ووجه سلامة حديثه لعائلتي الفقيدين قائلا : " اوجه لكما خالص التعازي القلبية ، وأسأل الله أن يرحم الفقيدين وان يلهمكم الصبر والسلوان . للفقيدين الرحمة ولكم حسن العزاء ".
وخلص الشيخ عبد الباسط سلامة قائلا : " أوجه كلامي لأبناء بلدي ، وأقول ان مدينتنا تشهد في الاونة الاخيرة مصيبة تلو الاخرى ، منها هدم البيوت وتشريد عائلات ، واليوم مصرع شابين في مقتبل العمر ، وأنا أرجو من الله العلي القدير أن تكون هذه خاتمة الاحزان " .

ضحيتا الانفجار هما الشاب أمير عبد المالك تكروري وأنس ذيب إبراهيم عابد من قلنسوة
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن ضحيتي الانفجار هما الشاب أمير عبد المالك تكروري من قلنسوة الذي كان يخطط للاحتفال بزفاه في 25.3.2017 وطبع مكاتيب الزفاف، وأنس ذيب إبراهيم عابد الذي كان قد بدأ العمل في مخزن المفرقعات قبل أيام .

الشرطة: اعتقال مشتبه من الوسط اليهودي من الادارة
جاءنا لاحقا من لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة البيان التالي :" مساء اليوم الثلاثاء واستمرارا لتحقيقات الشرطة في الحريق الهائل الذي توسع نهار اليوم الثلاثاء بمخزن المفرقعات في بلدة فورات بالمركز مسفرا عن مصرع عاملين واصابة مالك المكان بالغا وعدد اخر من العمال طفيفا، تم اعتقال مشتبه من الوسط اليهودي سكان الشارون 43 عاما وهو احد العاملين بالادارة هناك، وذلك بشبهة الضلوع في الواقعة، حيث متوقع طلب تمديد فترة اعتقاله نهار غد الاربعاء عبر محكمة الصلح ببيتح تكفا على ذمة التحقيقات الجارية" .

أجواء من الحزن تعم مدينة قلنسوة والمنطقة
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن أجواء من الحزن العارم تسود مدينة قلنسوة والمنطقة بعد انتشار خبر مصرع الشابين أمير عبد المالك تكروري وأنس ذيب إبراهيم عابد جراء الانفجار في مخزن المفرقعات .


الشاب المرحوم أمير عبد المالك تكروري


الشاب المرحوم أنس ذيب إبراهيم عابد


صور من بيت عزاء المرحوم الشاب أنس عابد - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


صور من بيت عزاء المرحوم الشاب أمير تكروري


تصوير زاكا


الدخان يتصاعد في سماء مدينة قلنسوة - تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما






تصوير سلطة الاطفاء والانقاذ


تصوير زاكا


تصوير محمد نصرة





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق