اغلاق

د. روزلاند دعيم تلتقي بطلاب المدرسة الايطالية حيفا

إلتقت الدكتورة روزلاند دعيم، دكتورة في الفولكلور والتراث الشعبي والمحاضِرة في الكلية العربية لإعداد المعلمين وعضو إدارة في جمعية الجليل للبحوث الطبية،


صور من اللقاء

صباح الثلاثاء 7.3.2017 ، بطلاب الثواني عشر في حيفا ومن ثمّ طلاب الحوادي عشر.
إستهلّت حديثها مع الثواني عشر بالتحدّث قليلا عن يوم المرأة وعن ثورات النساء في أمريكا والدول الاشتراكية وعن مظاهرات الورد والخبز.
تطرّقت بعدها الى مصطلح السقف الزجاجي وعن المحدّدات، عن التعليمات والتوجيهات التي يتربى عليها الفرد والتي قد تعيق تقدّمه مثل العبارات التي نسمعها ( أنت قدراتك كذا وكذا .. ، مستواك هكذا ، يمكنك هذا ولا يمكنك أمر آخر .. ) ، وهنا طرحت سؤالا: كيف يمكنني كطالب تخرّجت من الصف الثاني عشر أن أخترق السقف الزجاجي دون أن يحدّد أحد ما مساري.
عرضت على طلاب الثواني عشر آليّتين تساعدهم في هذه الفترة، الأمور التي تقلقهم في هذه السنة مثل اختيار موضوع الدراسة المستقبلي ، الامتحانات والبسيخومتري ، العمل ، الجامعة ، النجاح والعلامات وما هي الأمور المطلوبة من كل فرد وكيف يمكن التوفيق بينها ، أي المواضيع أهمّ الآن العمل أم التعلّم وكيف على كلّ طالب أن يعرف أن يحدّ من كل أمر وآخر، والآلية الثانية كيف يقرّر كل طالب موضوع دراسته حسب معدّل العلامات ، سنوات الدراسة ، أماكن الدراسة ، سوق العمل وغيرها، وأنهت بأهمية التعلّم في عصرنا والى كونه شرطًا أساسيًا لكل عمل.

سرد قصة قصيرة
في لقاء الدكتورة دعيم مع طلاب الحوادي عشر ، استهلّت اللقاء بسرد قصة قصيرة عن الملك آرثر والتي أرادت من خلالها أن تصل لنقطة هامة وهي حريّة الاختيار ، رفض التقليد الأعمى ، العناد ، ونادت الطلاب أن يكونوا أصحاب فكر ورأي وأحرارا بتفكيرهم شرط أن تكون هذه الأمور مع تخطيط جيد ومنظومة قِيم جيدة، وقد تطرقت أيضا الى الحديث عن الحد الفاصل بين حق الفرد وحريّته وبين القانون وقوانين المجتمع أيضا ، "أنت حرّ ما لم تضُرّ"، هذا بالإضافة الى حثّ الطلاب على التحليق في الفكر والحلم الى أبعد الحدود. 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق