اغلاق

الحموري: الوضع الاقتصادي المتردي ينهك المقدسيين

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، مع زياد الحموري مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية في المدينة المقدسة، حيث تطرق الحموري الى العديد من
Loading the player...

المحاور الاقتصادية، كحالات الفقر والصعوبات التي يواجهها المقدسيون اقتصادياً في مدينتهم وقضايا أخرى.
 ومما قاله الحموري ان "مدينة القدس تعيش ازمة اقتصادية صعبة على جميع المستويات والمحاور، فعلى المستوى التجاري التجار المقدسييون يعانون من ازمات اقتصادية سيئة للغاية نتيجة الحصار الإسرائيلي على المدينة وفرض الطوق الامني عليها في عدة مناسبات، وخاصة في السنة الأخيرة، ما يجعل الزائر او السائح المتوافد الى المدينة يخشى النزول الى التاجر المقدسي في القدس الشرقية ويتجه الى القدس الغربية.
هذا عدا عن الضرائب الباهظة التي يتم فرضها على التجار المقدسيين من قبل السلطات الإسرائيلية، والتي تسعى من خلالها الى زيادة تضييق الخناق عليهم، للجوء الى اغلاق محالهم والتفكير في مصلحة أخرى لمصدر الرزق".
 
ركود اقتصادي خطير
واختتم "هناك ركود اقتصادي، فوضع القدس ينذر بالخطر نتيجة التزايد في نسبة حالات الفقر بشكل شبه يومي، ووصولها الى ارقام ومعدلات غير مسبوقة ومعهودة في المدينة نتيجة البطالة وتدني الدخل للفرد وعدم وجود أي فرص يمكن ان تتاح للمقدسييين وحتى ان اتيحت تكون بمستويات متدينة لا تلائم الوضع الاقتصادي للمواطن في مدينة القدس. فلذلك يجب ان تكون هناك خطة ممنهجة تنبع من جميع المؤسسات والسلطات  لتنشيط الوضع الاقتصادي في القدس والنهوض فيه".


زياد الحموري


مجموعة صور لاطفال في القدس بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما (لا علاقة للأطفال بالموضوع)

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق