اغلاق

ماتا برمشة عين.. تشييع جثماني الشابين أنس عابد وأمير تكروري من قلنسوة

وسط حالة من الحزن الشديد والعارم ، شيعت جماهير غفيرة مساء الاربعاء جثماني الشابين أنس عابد وأمير تكروري من قلنسوة ، ضحيتي انفجار مخزن المفرقعات الذي


الشاب المرحوم أنس ذيب إبراهيم عابد


وقع يوم الثلاثاء .
وقد انطلقت كل جنازة على حدا ، حيث تم دفن المرحوم الشاب أنس عابد في المقبرة الغربية في مدينة الطيبة ، أما المرحوم الشاب أمير تكروري فقد دفنه في مدينة قلنسوة .

قلنسوة ما زالت تعيش في صدمة
جدير بالذكر أن مدينة قلنسوة ما زالت تعيش صدمة كبيرة منذ ساعات ظهر  الثلاثاء، بعد انتشار خبر وفاة شابين بعمر الورد برمشة عين وهما المأسوف على شبابهما ، أمير عبد المالك تكروري الذي كان يخطط للاحتفال بزفافه بعد ايام،  وطبع" مكاتيب"  العرس، والشاب أنس ذيب إبراهيم عابد الذي بدأ العمل قبل ايام في مخزن المفرقعات الذي انفجر ظهر  الثلاثاء في بلدة بورات، واودى بحياتهما بالاضافة الى اصابة اخرين .


الشاب المرحوم أمير عبد المالك تكروري


صور من تشييع جثان المرحوم الشاب أمير تكروري ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما














مجموعة صور من مكان الانفجار ،  تصوير : AFP























بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



اقرا في هذا السياق:
فاجعة في قلنسوة: مقتل الشابين أمير تكروري وأنس عابد بانفجار مخزن مفرقعات هز المنطقة، فيديو وصور
فاجعة بقلنسوة: امير تكروري طبع ‘مكاتيب‘ العرس ولن يوزعها
كايد ظاهر يتحدث عن فاجعة الانفجار في مخزن المفرقعات


لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق