اغلاق

‘جمعية الأمام علي‘ و‘نور الحياة‘– انطلاقة مبشرة بالخير لشفاعمرو

ضمن النشاطات المتشعبة التي تقوم بها "جمعية الأمام علي" في شفاعمرو، وفي مركزها بناء مسجد الامام علي في حي الفوار،

 

 وما سيضمه من منشآت دينية وثقافية، تسعى الى تحقيق الهدف السامي للجمعية – بناء صرح ثقافي – ديني يخدم الشفاعمريين ويعزز الانتماء والتعاضد الاجتماعي، بادرت الجمعية مؤخرا الى اطلاق مبادرة "نور الحياة" التي وضعت لنفسها هدف تعزيز مكانة المرأة الشفاعمرية، ودعم جميع الشرائح المتعففة في المجتمع الشفاعمري  في جميع مجالات الحياة.
ومنذ تأسيسها، تسعى "نور الحياة" الى التواصل مع المرأة الشفاعمرية من خلال نشاطاتها المميزة التي انطلقت من مقرها الخاص في البلدة القديمة، والتي شملت حتى اليوم زيارة الى الحرم القدسي، وبازار خيري وفعالية التقى بها الماضي بالحاضر من خلال الحديث الممتع عن شفاعمرو والانتماء الذي يجمع اهلها في ابهى صوره.

نجاح رائع للبازار الخيري
يوم الاحد الماضي، اختتم في قاعة المدرسة الابتدائية (د) البازار الخيري الذي نظمته "نور الحياة" و"جمعية الامام علي"، على مدار اربعة ايام. وقد توافد الى البازار منذ افتتاحه يوم الخميس، التاسع من آذار، حشد كبير من الأهالي الذين استفادوا من الأسعار الشعبية للمنتجات التي عرضها المبادرون والتي  شملت تشكيلة كبيرة من المنتجات من بينها الغذائية، والهدايا والملابس والأدوات المنزلية وغيرها من منتجات سيرصد ريعها لدعم المجتمع الشفاعمري عامة، والأسر المتعففة تحديدًا والمشاريع الخيرية القادمة.
كما اقيمت على هامش البازار فعاليات ترفيهية للأطفال قدمتها فرقة "فنتازيا" للعروض الفنية بقيادة الفنان الشفاعمري نعمه خازم.
وفي اليوم الأخير تم تنظيم حفل اختتامي افتتحته الأخت صباح عوض "أم الأمير"، والتي تحدثت عن مشروع البازار وشكرت رئيس "جمعية مسجد الامام علي" الأخ محمد ياسين، والاستاذ امير نفاع، على تعاونهما المثمر لانجاح هذا المشروع وفعالية المبادرة، وثمنت دور الأخوات وأصحاب المحال التجارية الذين تبرعوا بسخاء للبازار، ومدير المدرسة الأستاذ موفق ياسين على استضافته للبازار.
ثم استمع الحضور الى محاضرة قيمة بعنوان "البيت الدافئ" ألقاها الشيخ الدكتور محمد سلامة، الذي استرسل في الحديث عن الأسرة ومركباتها ووقف عند دور الأم والزوجة والأخت ومكانتهن السامية في الإسلام.
ثم تحدث الشيخ خالد صباح، امام مسجد الإمام علي بن ابي طالب، فبارك الجهود التي غرست روح العطاء الخير لأهل المدينة في اطار فعاليات الجمعية، وشكر كل من ساهم في تنظيم وإنجاح البازار.

حكايات لا تنسى عبر الزمان
وفي اطار نشاطات "نور الحياة" قامت مجموعة من الأخوات، يوم الأربعاء، بزيارة الى مشفى "بيت العناية" في شفاعمرو، حيث تم تنظيم نشاط مميز حمل اسم "حكايات لا تنسى عبر الزمان"، والذي جمع بين الماضي والحاضر من خلال كلمات ابتدأتها "ام الأمير" بالحديث المقارن بين الام في الماضي، والام في الحاضر، وما تبذله من جهد وتتحمله من معاناة في سبيل بناء المجتمع، وتحدثت عن ظروف الحياة في الماضي واليوم، وعن المحبة والألفة  بين الأخوة والجيران  وابناء الطوائف المختلفة التي يجمعها الانتماء للبلد الواحد.
ثم تحدثت الاخت ندى إبراهيم  صفوري عن "أيام زمان" منذ النكبة وما واجهته المرأة، كجزء من العائلة العربية، من مضايقات ومصاعب الحياة. واشارت الى التآلف والمحبة بين الطوائف المختلفة، والذي خفف من مصاعب الحياة. ولتأكيد اواصر الألفة والتقارب بين الناس على مختلف انتماءاتهم، قامت احدى نزيلات المؤسسة، وهي اخت مسيحية من عبلين بقراءة سورة الفاتحة.
ثم تحدثت الحاجة ام محمد بركة عن حياة الأسرة في الزمن الماضي، ومشاركة المرأة لأسرتها في "الزراعة والحصيدة" الى جانب واجباتها المنزلية، دون ان تشعر بالتذمر.
وشكرت نساء "نور الحياة" ادارة بيت العناية على استضافتهن، وأيضا،  العاملة الاجتماعية سمر التي شاركتهن اللقاء، وتم الاتفاق على تكرار اللقاءات والزيارات مستقبلا لما تركه هذا اللقاء من مشاعر الفرح في نفوس الحضور.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق