اغلاق

انطلاق فعاليات بازار المدارس الخيري الأول في أم الفحم

تتويجاً لأسابيع من العمل المتواصل تم أمس الخميس إفتتاح بازار المدارس الخيري الأول الذي يعد ثمرة طيبة للعمل المشترك بين 28 مدرسة إبتدائية،



إعدادية وثانوية، لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية، قسم الرفاه الاجتماعي ببلدية أم الفحم وبإشراف وتمويل لوجستي من المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم الذي إحتضن المبادرة ووفر لها الإطار التنظيمي والدعم المالي واللوجستي لما لهذه المبادرة من جوانب إنسانية وإجتماعية وتنمية وتطوير لروح المبادرة والعطاء والتطوع بين جمهور طلابنا وأبنائنا، وهو يأتي كجزء من مشروع الأعمال الخيرية الذي سيتم تتويجه في يوم 28.3.2017  بمشاريع خيرية ضخمة على مستوى البلد.

توافد كبير لزوار المعرض في يومه الأول:
هذا وقد حضر حفل الإفتتاح جمع غفير من الطلاب والأهالي والمعلمين، إلى جانب مندوبين عن جميع المدارس المشاركة في المبادرة، لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية، قسم الرفاه وطاقم المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم اللذين إستقبلوا الزائرين وقاموا بتنظيم جولات للحضور بين زوايا البازار المتنوعة والغنية بالمنتوجات والمعروضات القيمة التي قام الطلاب بإنتاج قسم منها، وقامت المدارس بجمع القسم الآخر كتبرعات من الطلاب والأهالي ليتم رصد ريعها لتنظيم مشاريع خيرية في المدارس واحياء المدينة. كما وقام المركز الجماهيري بتقديم الدعم المالي لتوفير عناصر النجاح وإطلاق المعرض. 

بازار خيري متنوع وغني بالمعروضات:
البازار غني بالمعروضات المتنوعة من قرطاسيات، كتب تعليمية، إكسسوارات، لوحات فنية، أدوات منزلية، ألعاب للأطفال، تحف وإلكترونيات، حقائب والعديد من الزوايا الأخرى..
ومنذ الصباح الباكر إنطلقت قوافل المركز الجماهيري والمدارس وقسم الرفاه ولجنة أمور الطلاب المحلية المحملة بالمعروضات يرافقها السيد محمد توفيق محاجنة – مركز مجال التعليم بالمركز الجماهيري، والسيد رامي عباسي – مركز مجال العمل التطوعي بالمركز الجماهيري والسيد نديم محاجنة – مركز مجالس الطلاب البلدية يصحبهم مجموعة من المتطوعين والشباب الفاعلين في المجال الاجتماعي ومندوبي المدارس ولجنة أولياء أمور الطلاب المحلية حيث قاموا بتنظيم وتحضير زوايا البازار والإستعداد لإستقبال الزوار الذي بدأوا بالتوافد لساحة البازار في ساحة السوق البلدي منذ لحظة الإفتتاح وحتى هذه اللحظات، وقد لعب الطلاب وطواقم المعلمين من المدارس المشاركة الدور الأكبر في تنظيم وتصميم زوايا المعرض وإخراجه بهذه الصورة البهية، كما ويقوم الطلاب بالإشراف على الزوايا وبيع المنتوجات للزوار.
وقد علمنا من المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم أنه حتى اللحظة تم إستقبال المئات من الطلاب والأهالي، وتم بيع كميات كبيرة جداً من المعروضات، وأن القائمين على البازار سيعملون على تزويد البازار بالمزيد من المعروضات  لتلبية حجم الطلبات المتوقعة أن تتزايد اليوم الجمعة مع توقعات بأن يبلغ عدد زوار المعرض إلى عدة آلاف من سكان مدينة أم الفحم والمنطقة. 
 ومن جهته ثمن المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم جميع المساهمات التي قامت بها جميع الأطر الفاعلة في هذه المبادرة وعلى رأسها المدارس والطلاب الذين بذلوا الجهود الكبيرة تحضيراً لإطلاق البازار، قسم الرفاه، لجنة أولياء أمور الطلاب وجميع من ساهم وساعد في إنجاح البازار الخيري، كما ويعد المركز الجماهيري أهالي المدينة بيوم خاص ومميز يعمل تحت عنوان "يوم الأعمال الخيرية" الذي سيتخلله مبادرات خيرية تغطي جميع أحياء مدينة أم الفحم. 


 




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق