اغلاق

عائلة المرحوم امير تكروري من قلنسوة: نرجو احترام مشاعرنا ومسح الصور القاسية للجثة

توجهت عائلة المرحوم امير تكروري من قلنسوة ضحية انفجار مخزن المفرقعات، بطلب ازالة صور جثة المرحوم وهي محروقة من جميع شبكات التواصل الاجتماعي بشكل خاص.


الشاب المرحوم أمير عبد المالك تكروري

وقالت العائلة :" مع الأسف الشديد هنالك الكثيرين ممن قاموا بنشر صور لجثة المرحوم وهي محروقة في شبكات التواصل الأجتماعي، دون اي احترام لمشاعر العائلة التي ذهلت جدا من هذا التصرف غير الأنساني الذي لم نتوقعه بتاتا" .
كما ذكرت العائلة:" والدة المرحوم تمر بظروف نفسية حزينة جدا، وقد فقدت الوعي عندما شاهدت نشر صور قاسية لأبنها المرحوم، وتلقت العلاج من خلال طواقم طبية، لذلك نناشد جميع من قام بنشر الصور المذكورة ان يقوم بشطبها فورا مراعاة لمشاعر الأهل وحجم الكارثة التي وقعت عليهم كالصاعقه، كما ولا بد من الاشارة باننا سنتخذ اجراءات قانونية ضد من لا يلتزم بتوجهنا الانساني، لانه يوجد قانون يعاقب بطريقة شديدة من يرسل ويوزع هذه الصور التي تؤلم مشاعرنا".
وختمت العائلة رسالتها :"
في الختام، نشكر كل من وقف الى جانبنا وشاركنا عزائنا، وكل من تعذر عليهم زيارتنا لمواساتنا، ونسأل الله الرحمة لجميع الموتى" .
جدير بالذكر أن المرحوم الشاب أمير تكروري من قلنسوة كان لقد مصرعه اثر انفجار مخزن مفرقعات في حولون، كما لقي مصرعه أيضا جراء الانفجار الشاب أنس عابد من قلنسوة .


مجموعة صور التقطت من امام بيت المرحوم امير تكروري



















اقرا في هذا السياق:
فاجعة بقلنسوة: امير تكروري طبع ‘مكاتيب‘ العرس ولن يوزعها
أهالي قلنسوة يشيّعون جثمان الشاب أمير تكروري بحزن، صور
فاجعة في قلنسوة: مقتل الشابين أمير تكروري وأنس عابد بانفجار مخزن مفرقعات هز المنطقة، فيديو وصور

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق