اغلاق

في عيد الأم المحافظ غنام تزور بيوت المسنين في رام الله

قامت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام ومسؤول ملف المساعدات الإنسانية في مكتب الرئيس اللواء رائدة الفارس ومحمد الزق مدير عام النوع الاجتماعي في مكتب الرئيس،


صور من اللقاء- تصوير تامر بانا
 
بتسليم هدايا عينية مقدمة من الرئيس للمسنين في الاتحاد النسائي برام الله والاتحاد النسائي بالبيرة، اضافة لدار الرفاه، وذلك بمناسبة يوم الأم.
ونقلت غنام "تحيات الرئيس للجميع"، وقالت: "إننا في يوم الأم الذي يصر الاحتلال على أن يحرم آلاف الأسر الفلسطينية من الاحتفال به بسبب الغصة التي في القلوب جراء ابتعاد الأحبة قسرا، نؤكد أن أمهاتنا رصيد من العطاء الذي مهما قدمنا أمامه فلن نوافيه حقه".
وأضافت: "إن الأم الفلسطينية ثابتة على العهد هي وأجيال أنجبتها وعلمتها حب الوطن وأرضعتها صدق الانتماء"، لافتةً أن "أمهات الشهداء والأسرى وزوجاتهم هم أمانة في أعناقنا جميعا، فهم عنوان النضال الوطني الفلسطيني المتواصل".
ونوهت المحافظ خلال تسليمها المسنات للهدايا أن "الأم التي ربت وأعطت من عمرها ومن صحتها الكثير لأبنائها تستحق أن تكرّم وتقدر لا أن تهمل لظرفها الصحي"، داعيةً كافة الأبناء المقصرين "لإعادة حساباتهم وإنقاذ أنفسهم من مصير سيلاقونه من أبنائهم نتيجة عقوقهم لوالديهم"، مقدرةً "الجهد المتميز للقائمين على بيوت الأجداد ورعايتهم المتميزة للنزلاء".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق