اغلاق

’الاتحاد الوطني الفلسطيني’ يوجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة

وجه الاتحاد الوطني الفلسطيني رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، على اثر سحب تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا"،


شعار الاتحاد الوطني الفلسطيني-السويد

جاء فيها أن "التعامل بالازدواجية وعدم تحمل المنظمة الدولية لمسؤولياتها يعتبر خرقا لقوانين عملها ومبدأ تأسيسها، وفقدان لمصداقيتها".
وأضاف الاتحاد "إن سحب التقرير بمثابة هيمنة واضحة وصريحة من قبل حكومة الاحتلال ويدعم امريكي ضد شعب تحت الاحتلال، وإن اخفاء الحقائق الواضحة للعيان، سيؤثر بنتائج عكسية على دور المنظمة الأممية، ويشكل ضربة للحرية والديمقراطية وحقوق الانسان التي تنادي بها منظمة الامم المتحدة".

"التقرير أشار الى مضامين ومبادئ القانون الدولي لحقوق الانسان ذاتها"
وتابع الاتحاد أن "التقرير اشار إلى مضامين ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان ذاتها التي ترفض التمييز العنصري، بما في ذلك: ميثاق الأمم المتحدة (1945) والإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948)، والاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز العنصري بكافة أشكاله (1965). ويعتمد التقرير في المقام الأول على تعريف الأبارتايد في المادة 2 من الاتفاقية الدولية بشأن قمع جريمة الفصل العنصري ومعاقبة مرتكبيها (1973): عبارة الفصل العنصري (الأبارتايد)، التي تشمل سياسات وممارسات العزل والتمييز العنصريين المشابهة لتلك التي تمارس في الجنوب الأفريقي، تنطبق على الأفعال اللاإنسانية، المرتكبة لغرض إقامة وإدامة هيمنة فئة عرقية ما من البشر على أية فئة عرقية أخرى واضطهادها إياها بصورة منتظمة، وهو بالفعل ما يقوم به الاحتلال ويمارسه بشكل يومي".

"دعوة المندوبين العربي للتحرك ووقف سحب التقرير"
ودعا الاتحاد منظمة التحرير الفلسطينية الى "التحرك نحو محاكمة اسرائيل ومحاسبتها على كافة الجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه، وكذلك دعوة المندوبين العرب للتحرك ووقف سحب هذا التقرير".
كما اثنى الاتحاد على "موقف المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) ريما خلف، وشجاعتها وكذلك مهنيتها التي ازعجت الاحتلال والإدارة الامريكية".
ومن ناحية أخرى، قال الاتحاد: "يعتبر قرار وزير الحرب الاسرائيلي افيغدو ليبرمان اعتبار الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية منظمة ارهابية، يأتي ضمن سياسة الاحتلال القائمة على محاربة كل ما هو فلسطيني". وقال الاتحاد "إن ليبرمان الاب الروحي للعنصرية والتطرف هو الارهابي الاول الذي يجب محاكمته على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق