اغلاق

حركة حماس تعلن اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء في غزة

أعلنت حركة حماس عن "تعرض الأسير المحرر مازن فقهاء (35 عاماً) للاغتيال من قبل مسلحين مجهولين بالرصاص، مساء يوم الجمعة، جنوب مدينة غزة" .


الأسير المحرر مازن فقهاء

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم :" إن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقًا عاجلًا في الحدث" .
وأوضحت مصادر فلسطينية "أن مجهولين أطلقوا النار صوب فقهاء، على مدخل بناية سكنية في حي تل الهوا جنوب غرب مدينة غزة، وأصابوه بأربع رصاصات في الرأس ولاذوا بالفرار، توفي على إثرها، حيث نقلت جثته إلى مستشفى الشفاء" .

حماس تحمل إسرائيل المسؤولية عن اغتيال مازن فقهاء
وقالت حركة حماس: "إن اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء عملية جبانة نفذها الاحتلال" .
وأشار عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق إلى "أن عملية اغتيال جبانة ينفذها عملاء الاحتلال للأسير المحرر فقهاء بمسدس كاتم صوت، وإننا إذ ننعى الشهيد البطل، ونزفه إلى جنان الخلد، فإننا نؤكد أن دماءه لن تذهب هدرا، وأن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه".
يذكر أن فقهاء من محافظة طوباس في الضفة الغربية، وهو أحد الأسرى المحررين الذي تم إطلاق سراحهم في صفقة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، وأبعد إلى غزة.
وقال الناطق باسم حماس حسام بدران : "‏لا احد له مصلحة باغتيال الاسير المحرر مازن فقها غير الاحتلال الاسرائيلي، وهذه من أساليبه الجبانة المعروفة" .
فيما قال
خليل الحية: "الشهيد فقهاء ليس له خصومة مع أحد، والأجهزة الأمنية فتحت تحقيقا عاجلا، والمستفيد الوحيد من عملية الاغتيال هو الاحتلال" .                        
وقد نعت مساجد غزة "الشهيد مازن فقهاء الذي اغتيل مساء اليوم في حي تل الهوى" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق