اغلاق

التجمع الوطني في البعنة ينظم ندوة حول ‘قانون منع الأذان‘

أقيمت مؤخرا ندوة سياسية في قرية البعنة محورها "التصدي الشعبي لقانون منع الأذان العنصري" الذي أقرته الكنيست مؤخرا، بالقراءة التمهيدية . أقيمت الندوة بمبادرة


مجموعة صور من الندوة


من التجمع الوطني الديمقراطي فرع البعنة، وتولى عرافة الندوة المحامي خالد تيتي.
وقد شارك في الندوة كل من عضو المكتب السياسي في التجمع، د. باسل غطاس، عضو سكرتارية لجنة المتابعة عبد الحكيم مفيد، إمام مسجد عمر بن الخطاب بالبعنة، الشيخ داوود سعيد، والمحاميين محمد عابد وأحمد يونس، سكرتير المنطقة للتجمع، عز الدين بدران، سكرتير فرع التجمع بالبعنة، الصحافي قاسم بكري، رئيس اللجنة الشعبية الحاج ياسين بكري، رئيس مجلس محلي البعنة، الحاج عباس تيتي، القائم بأعماله أحمد بدران وعدد من أعضاء المجلس المحلي.
واول المتحدثين كان الحاج عباس تيتي، حيث رحبّ بالحضور ودعا "للعمل بخطوات نضالية وسياسية حتى والعمل على ضغوطات على المؤسسة الإسرائيلية كي لا يمر القانون وان المآذن ستبقى تصدح رغما عنها" .
اما الدكتور باسل غطاس، فقد تطرق إلى "الملاحقة السياسية التي تعرض لها من قبل المؤسسة الإسرائيلية بسبب إدخاله هواتف نقالة لأسيرين أمنيين"، موضحا "أن ما قام به هو تصرف شخصي من دوافع إنسانية وضميرية وأخلاقية،
اما بما يخص الاذان والذي مرر بالقراءة التمهيدية فيجب ان يعلموا ان الأذان ليس فقط شعيرة من شعائر الدين، إنما أيضا هوية المكان والأرض، ومن هذا المنطلق أرى بأنه لا بد من إيصال صوتنا عاليا من أجل فرض عقوبات على نظام يتعامل مع مواطنيه بهذه الطريقة".

يونس: يستوجب القيام بخطوات على الصعيد القضائي
المحامي أحمد يونس قال :" أعتقد بأنه يستوجب القيام بخطوات على الصعيد القضائي ، وفي المقابل ايضا يجب ان يكون نضال شعبي" . وجاء في كلمة عبد الحكيم مفيد، أن "قانون منع الأذان هو ليس مسألة قانون والتماس، إنما مسألة أن تقبل أو لا تقبل طقسا دينيا يخص مجموعة دينية بغض النظر عن اسمها" .
وأشار إلى "أن سياسات الحكومة الإسرائيلية تنبع أحيانا من عدم وجود سياسات عندنا، الأمر الذي أدى إلى حظر الحركة الإسلامية الشمالية وملاحقة التجمع الوطني الديمقراطي، لا سيما وأن هناك من ينظر إليهما بأنهما متطرفان، كما أن هناك من يدعو إلى إخراج التجمع من القائمة المشتركة في انتخابات الكنيست المقبلة" .
وحيا الصحافي قاسم بكري، الحضور الذين لبوا الدعوة والمشاركة في الندوة، وشدد على "أهمية العمل على  المسار الشعبي من أجل مواجهة القوانين العنصرية التي تهدف المؤسسة الإسرائيلية إلى النيل من الوجود العربي الفلسطيني في البلاد" .




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق