اغلاق

‘مكناس للدراما التلفزيونية‘ يكرم أبوظبي للإعلام

كرم مهرجان مكناس للدراما التلفزيونية الذي أقيم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس ملك المغرب، أبوظبي للإعلام، بوصفها أسرع المؤسسات الإعلامية والترفيهية،



نمواً في المنطقة العربية والأكثر تنوعاً ونموذج الإعلام الناجح في تقديم محتوى إعلامي مبتكر ومسؤول وهادف يخاطب مختلف شرائح الجمهور على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.
وقدم مدير المهرجان محمود بلحسن، رئيس جمعية العرض الحر المنظمة للمهرجان، الشهادات التقديرية والدروع التذكارية لوفد أبوظبي للإعلام، المكون من الدكتور علي بن تميم المدير العام، وعدد من المسؤولين والمديرين التنفيذين في أبوظبي للإعلام، إلى جانب فنانين ومنتجين إماراتيين.
ونوهت لجنة تحكيم المهرجان برئاسة وزير الثقافة المغربية السابق محمد الأشعري، بالمستوى الفني والفكري الكبير الذي طرحه المسلسل العربي التاريخي "سمرقند" الذي أنتجته أبوظبي للإعلام في عام 2016، وكُرم المسلسل في الحفل الختامي للمهرجان، حيث استلم جائزة تكريمه عبدالرحيم البطيح مدير مكتب العلاقات الحكومية والدولية في أبوظبي للإعلام.
وأشار النقاد والمتابعون في المهرجان إلى أن مسلسل "سمرقند" وجبة ثقافية وفنية متكاملة، جاءت في مقترح درامي مشوق وجذاب، تتسارع أحداثه على نحو دراماتيكي في صراع بين إرادتين متناقضتين هما إرادة الحياة والحب في مقابل إرادة الموت والكراهية"، لافتين إلى أن المسلسل بمضمونه أعلى من شأن القيم الإنسانية النبيلة وسط العالم، وأعاد إنتاج مادة تاريخية على نحو بدت فيه للمشاهد شديدة المعاصرة.
وأشاد النقاد والمتابعون في المهرجان بتبني انتاج هذا العمل الضخم الذي يعكس فهم أبوظبي للإعلام لدور الدراما التلفزيونية كوسيط ثقافي إلى جانب دورها الترفيهي.
يذكر أن مهرجان مكناس واحداً من الفعاليات الرئيسية في صناعة الدراما العربية وفرصة نقاش جدي حول الدراما التلفزيونية بين العملين في القطاع والجمهور، وقد شهد في دورته الحالية، مشاركة أمريكا (ضيف شرف الدورة)، وفرنسا، والأردن، والسنغال، وساحل العاج، وبولونيا، وسلطنة عمان، والكويت، والمغرب (الدولة المستضيفة)، إلى جانب الإمارات.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق