اغلاق

ممثلة فلسطين في ‘ميس ايرث‘: مشاركتي كانت لتمثيل بلدي

ترى الشابة الفلسطينية نتالي رنتيسي أن "مشاركتها بمسابقة " ميس ايرث " لعام 2016 التي نظمت في الفلبين، لم تكن بهدف الحصول على اللقلب انما لتمثيل شعبها وبلدها ،


ممثلة فلسطين في مسابقة ‘ميس ايرث‘ نتالي رنتيسي

ولاظهار صورة مشرقة للمجتمع الفلسطيني " ... وتوضح رنتيسي أن "الكثيرين لم يفهموا طبيعة هذه المسابقة ، فالهدف منها هو ليس التنافس على الشكل ، انما لتجشيع حماية البيئة حول العالم " ... في الحوار التالي تتحدث نتالي رنتيسي عن تجربتها بهذه المسابقة وخططها القادمة ...

حاورها : عبد الله عمر مراسل صحيفة بانوراما

" كان تمثيلي لفلسطين كما تستحق "

هل لك أن تعرفي القراء على نفسك في مستهل هذا الحوار ؟
أنا فتاة فلسطينية أبلغ الـ 18 من عمري . تخرجت من المدرسة الانجيلية الأسقفية العربية في رام الله .
تم ترشيحي لتمثيل فلسطين في مسابقة ملكة جمال الأرض، وبذلك كنت أول فلسطينية تشارك في هذا البرنامج العالمي ، بمشاركة 85 دولة ، وأنا أدرس الآن في جامعة بيرزيت فرع الجغرافيا  .

ما هي أحلامك وطموحاتك ؟
ان اصبح إعلامية ناجحة .

ما هي هواياتك ؟
الرياضة ، كرة السلة والدبكة .

حدثينا عن مشاركتك في مسابقة ملكة جمال الأرض ؟
مسابقة ملكة جمال الأرض (ميس ايرث) هي من اكبر المسابقات في العالم ، وكانت عام 2016 السنة الأولى التي تشارك فيها فلسطين ، وهي تهدف الى تعزيز الوعي البيئي، فكل سنة يكون لهذه المسابقة عنوان، ومشاركتي كانت في الدورة التي كان عنوانها " التغير المناخي " . كان تمثيلي لفلسطين كما تستحق ، بتراثنا الفلسطيني القديم وبالدبكة الشعبية الفلسطينية ، وكانت هناك عدة عوائق ، لان هناك شروط للمسابقة ليست من عاداتي وتقاليدي ، لكني تحديت هذه الشروط المتعارف عليها ، ورغم ان ذلك كان يقلل من فرص وصولي الى اللقب ، لكن بما ان هدفي من المسابقة لم يكن اللقب بل رفع علم فلسطين عالميا ، وان أتحدث عن أرضنا وبيئتها ، وان أوصل رسالة الشعب الفلسطيني الى العالم ، فنحن شعب يحب الحياة ومتعلق بالعادات والتقاليد الفلسطينية ، قررت تحدي هذه الشروط . كما تحدثت خلال المسابقة عن الطائر الفلسطيني الذي يعرف بعصفور الشمس وعن النبتة الفلسطينية التي تعرف باسم " سوسنة فقوعة " .

هل هناك رغبة لديك لتشاركي مرة أخرى بالمسابقة للفوز باللقب ؟
كما قلت لك كان هدفي من المسابقة ليس اللقب بل رفع علم فلسطين عاليا بين 85 دولة ، ونقل صورة عن التراث الفلسطيني القديم والدبكة ، ونقل رسالة الشعب الفلسطيني الذي يحب الحياة والاستمرارية فيها على الرغم من جميع الصعوبات التي نعيشها ، فللنضال أشكال متعددة منها التعليم والثقافة ومشاركتنا في كل المسابقات العالمية وكسر قواعدها بحيث أننا نلتزم بتراثنا وعاداتنا وتقاليدنا ، وهذه التقاليد التي نتمسك بها تجعلنا بعيدين عن اللقب ، لكن الأهم هو تمثيل فلسطين كما تستحق .

" واجهت عدة انتقاد "

هل واجهت انتقادات لمشاركتك في المسابقة ؟
نعم ، واجهت عدة انتقادات ، لكن كانت جميعها من أشخاص لا يعرفون عنوان المسابقة والهدف منها . العنوان الرئيسي كان في الصحف ملكة جمال فلسطين، والناس لا يقراون كل النص بل العنوان فقط . الهدف من المسابقة هو البيئة وكيفية الحفاظ عليها وكان موضوعها السنة " التغير المناخي ".

ماذا كان الخط الأحمر لمشاركتك ؟
عدم ارتداء  ملابس السباحة والظهور فيها في المسابقة .

هل تنوين المشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم؟
لا ، لان الهدف هو الجمال في هذه المسابقة ، وبرأيي الشخصي الجمال هو جمال الروح وليس الجمال الخارجي. هدفي من مشاركتي كان ولا يزال رفع علم فلسطين كأول مشاركة لفلسطين بمسابقة عالميا، والحديث عن البيئة في فلسطين .

كيف تربطين بين البيئة والانسان؟
جمال البيئة يعكس جمال الانسان الذي يعيش فيها  ، وجمال بيئتنا من جمالنا وجمالنا من جمال بيئتنا .

ما هي مشاريعك المستقبلية والقضايا التي تشتغلين عنها ؟
مشروعي المستقبلي هو الإعلام وأنا اهتم بالإعلام البيئي ، لانقل صورة حال البيئة لدينا .

مغن مفضل ؟
وائل كفوري وناصيف زيتون .

مغني فلسطيني مفضل ؟
محمد عساف ويعقوب شاهين .

مصمم أزياء مفضل ؟
أيلي صعب.

أفضل برنامج تلفزيونى يعجبك ؟
" المسامح كريم "
 
أجمل صفة فيك؟
التواضع ، حب المساعدة والصدق .

ما هي الحكمة المفضلة لديك ؟
اذا أردت ان تعيش سعيدا اربط حياتك بأهداف وليس بأشخاص .

من هي أكثر شخصية نسائية تأثرت بها على المستوى الشخصي ؟
الملكة رانيا ، لأنها امرأة متواضعة وتحب المساعدة وتتعامل مع جميع طبقات المجتمع .

ما هي أحب الالوان على قلبك؟
الأبيض والأزرق .

لمن تبوحين بأسرارك ؟
لأمي .

"الفلسطينية امرأة قوية ، طموحة وواعية"

ما هي الدولة المفضلة عندك التي تمهد لك بساط النجومية وتساعدك أكثر على الشهرة وتحقيق طموحاتك للوصول للنجومية العالمية ؟
امارة دبي .

ما رايك بالمرأة الفلسطينية ؟
المرأة الفلسطينية هي المرأة القوية الطموحة والواعية ، وتتحدى المصاعب من اجل تحقيق أهدافها ، وكل الاحترام و التقدير لجميع الفلسطينيات .

كيف يمكن الحفاظ على الثوب الفلسطيني التراثي من الاندثار ؟
من خلال إدخال اللباس التراثي في ملابسنا اليومية وبمناسباتنا واعتباره جزءا من المناسبة ،  وان نتوارثه عبر الأجيال .

هل سنراك قريبا في عالم الأزياء أو عالم الفن ؟
لا . بعد مشاركتي في المسابقة تلقيت عروضا كثيرة لعالم الأزياء وقد رفضتها جميعها ، لأنها ليست من طموحي وقناعاتي .
ما هو القادم عندك؟
القادم عندي هو عدة مبادرات تتعلق بالعمل مع الأطفال في المدارس ، لتشجيعهم على السلوكيات البيئية مثل ترشيد استهلاك المياه وإعادة التدوير والتشجير ، وتحسين البيئة المدرسية ومحيطها واستخدام الطاقة المتجددة ، لأن طلبة المدارس هم بناة المستقبل ويراهن عليهم في التغيير .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق