اغلاق

معايعة تلتقي بالوفد الوطني لحماية الموروث الثقافي أثناء الكوارث

التقت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة بالفريق الوطني لحماية الموروث الثقافي أثناء الكوارث، وذلك بحضور العقيد عودة يونس منسق الفريق الوطني وصالح طوافشة مدير


جانب من اللقاء
 
عام حماية الآثار في الوزارة وعدد من أساتذة الآثار في جامعة القدس وطلبة متطوعين وكادر وزارة السياحة والآثار، حيث جرى اللقاء في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم. ويتكون الفريق الوطني من الدفاع المدني الفلسطيني وعدد من الجامعات الفلسطينية وشرطة السياحة والآثار ووزارة السياحة والآثار، حيث رحبت الوزيرة معايعة بالفريق الوطني، مؤكدةً على "أهمية حماية الموروث الثقافي الفلسطيني، والذي يلعب دورا هاما في مجرى بناء الهوية الثقافية، ذلك أن التراث الثقافي يمثل تاريخ الأمة وهويتها".

"بناء قدرات وتراكم خبرات في مجال حماية الموروث الثقافي"
وتحدثت معايعة عن "أهمية هذا الفريق الوطني في بناء قدرات وتراكم خبرات في مجال حماية الموروث الثقافي أثناء الكوارث، وخاصة في ظل تعرض فلسطين للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المواقع الأثرية الفلسطينية، مما يشكل عائقا امام حماية التراث الثقافي ومنها المستوطنات ومعسكرات الجيش وجدار الفصل العنصري وعزل المناطق الفلسطينية وعدم قدرة الفلسطينيين على التنقل بحرية مما يسهم بشكل واضح في عدم القدرة الكامنة على حماية التراث الثقافي".

"بلورة خطط لحماية المواقع الأثرية في فلسطين"
وبدوره، فقد تحدث العقيد عودة يونس عن "أهمية الفريق الوطني في بلورة خطط لحماية المواقع الأثرية في فلسطين اثناء الكوارث، وذلك لحمايتها من الاخطار التي من الممكن ان تحيط بمثل هذه المواقع المهمة جدا لفلسطين وتاريخ فلسطين"، مشيدا "بدور وزارة السياحة والآثار في حماية التراث الثقافي".
ومن جهته، فقد تحدث طوافشة عن "فكرة الفريق وضرورة تكاتف الجهود لحماية هذه المواقع"، مشيرا الى ان "هذا البرنامج يعد تجربة جديدة بين مجموعة من الشركاء"، مؤكدا "سعي طواقم الوزارة بالشراكة مع جميع الجهات لضمان أفضل السبل لحماية المواقع الاثرية في فلسطين".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق