اغلاق

خالد: ’على الوكالة عدم التورط في محاولات طمس جريمة النكبة’

كتب تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل


تيسير خالد

الاجتماعي وتحت عنوان "على الوكالة عدم التورط في محاولات محو جريمة النكبة" معلقا على نوايا وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إدخال تعديلات على مناهج التعليم في السلطة الوطنية الفلسطينية يقول: "تعتزم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إدخال تعديلات على مساقات تعليمية في المنهاج التعليمي الفلسطيني من الصف الأول حتى الرابع الابتدائي. وتشير المعلومات إلى نوايا وكالة الغوث محو الخارطة عند التعريف بحرف (ط) في كلمة فلسطين ومحو بعض المدن الفلسطينية من الخارطة كذلك وحذف نشاط ليوم الأسير وأية إشارات للاحتلال الاسرائيلي ومنع استخدام جدار الفصل العنصري والمستعمرات في المنهاج الفلسطيني".
وأضاف أن "الوكالة تخطط كما يبدو لإجراء 53 تعديلا على المنهاج في مساقات اللغة العربية والتربية الاسلامية والرياضيات والمواد الاجتماعية والعلوم واللغة الانجليزية، وهي تغييرات تمس بوضوح الثوابت الوطنية وتشوه التاريخ والجغرافيا والثقافة الفلسطينية وتستهدف طمس الهوية الوطنية الفلسطينية".
وختم مدونته قائلا: "كل ذلك يجري في الخفاء تحت ضغط الادارة الاميركية وحكومة الاحتلال من أجل وقف التحريض ومحو ما يسمى ثقافة العنف والكراهية وتعزيز ثقافة السلام. هذا في الجانب الفلسطيني، أما في الجانب الاسرائيلي فإن الادارة الاميركية تعتقد أن الثقافة السائدة في الادارة والسياسة والتعليم هي ثقافة التسامح عكس استطلاعات الرأي العام، التي تؤكد أن المجتمع اليهودي في اسرائيل يتجه اكثر فأكثر وفي مختلف الميادين نحو التطرف والعنصرية والفاشية. هذه ببساطة محاولات بائسة لمحو جريمة النكبة الفلسطينية ، وهي محاولات لن تنجح بكل تأكيد".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق