اغلاق

رجل الأعمال عماد تلحمي يزور الجامعة العربية الامريكية

استقبلت الجامعة العربية الأمريكية رجل الأعمال عماد تلحمي من بلدة عسفيا، والذي زار الجامعة للتعرف عليها، والاطلاع على إنجازاتها الاكاديمية، وبحث آفاق التعاون. ورافق


جانب من اللقاء

رجل الاعمال تلحمي في الزيارة، ممثل لجنة التواصل مع فلسطينيي الداخل الاستاذ عنان الديك، ومدير كلية "CIM" في الداخل الأستاذ شادي مرجية، حيث كان باستقبالهم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، والمستشار الأكاديمي لمجلس الإدارة الرئيس المؤسس للجامعة الأستاذ الدكتور وليد ديب، ونواب الرئيس لشؤون التخطيط والتطوير الدكتور أسامة سلامة، ولشؤون التدريب الدكتور نظام ذياب، ومساعدا الرئيس للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ فالح أبو عرة، ولشؤون تكنولوجيا المعلومات الأستاذ بهجت عيسة.

شرح مفصل عن الجامعة
وخلال اللقاء، قدم الأستاذ الدكتور أبو زهري شرحا مفصلا عن الجامعة من حيث نشأتها، وأهدافها، ورؤيتها العصرية لتطوير التعليم العالي، وأوضح ان "الجامعة تضم 9 كليات إنسانية وعلمية وطبية، وتمنح درجة البكالوريوس في 35 تخصصا و10 تخصصات في الدراسات العليا"، وأضاف، "ان الجامعة تتيح لطلبتها إمكانية الوصول الى أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في مجال التعليم، وتوفير بيئة تعليمية نموذجية حيث تحتوي الجامعة على مختبرات مجهزة بأحدث الوسائل التعليمية كمماثلات المرضى في كلية التمريض وهي الوحيدة في الوطن، ومختبرات حاسوب متطورة، ومكتبة حديثة، كما تقوم الجامعة أيضا بتقديم العديد من المنح الدراسية للمتفوقين، والمساعدات المالية للطلبة وفق مبدأ الاستحقاق والحاجة".

إنجازات الجامعة
كما تحدث للضيف عن إنجازات الجامعة على الصعيدين الأكاديمي والبحثي، وسعي الجامعة لرفد سوق العمل المحلي والإقليمي بالكفاءات من الخريجين بعد تأهيلهم وتسليحهم بالعلوم الحديثة والمهارات المتنوعة التي يحتاجها سوق العمل بالتعاون مع المؤسسات المحلية والدولية.
وأضاف الأستاذ الدكتور أبو زهري، "الجامعة كانت وما زالت نموذجا للتميز والاستثمار الناجح في التعليم العالي وهي مثال يحذى به ودليل على مقدرة الفلسطيني على بناء المؤسسات التي ستكون دعامة الدولة الفلسطينية القادمة"، مشيرا الى ان "الجامعة تحمل رسالة عظيمة من خلال السعي لتطوير قطاع التعليم العالي بإحداث نقلة نوعية في نوعية التعليم وأساليب تدريسه الحديثة من خلال الشراكات الدولية في العديد من البرامج".

"سمعة أكاديمية طيبة"
وبدوره، قدم تلحمي شكره للجامعة العربية الامريكية على حسن الاستقبال، واكد ان "الجامعة تحظى بسمعة اكاديمية طيبة على المستوى الوطني والإقليمي"، وقال: "نحن فخورون بالجامعة وبالتميز الذي حققته خلال سنوات قليلة هي عمر الجامعة لتصبح احدى اهم الجامعات الفلسطينية التي تتبنى التدريس الحديث الذي يضاهي الجامعات العالمية"، وأضاف ان "سوق العمل في الداخل الفلسطيني يشهد لتميز خريجي الجامعة وكفاءتهم".
وتابع، انه "أسس كذلك حاضنة للشباب العرب وصندوق لتمويل مشاريعهم الريادية"، وقال: "قصص النجاح هي الأساس في بناء المجتمعات كونها حافزا للأفكار الريادية الأخرى، وضامن لترجمتها على ارض الواقع في مشاريع نشطة ومنتجة".
وخلال الزيارة، قام تلحمي بجولة ميدانية في حرم الجامعة، اطلع فيها على كلياتها، ومختبراتها المتنوعة، ومراكزها التدريبية، ومشاريعها التطويرية، وخططها الحالية والمستقبلية، كما استمع لشرح مفصل حول برامجها الاكاديمية في البكالوريوس والماجستير.

حول رجل الأعمال عماد تلحمي
والجدير بالذكر، ان رجل الاعمال عماد تلحمي من مواليد عام 1959 في قرية عسفيا، ويحمل لقباً أكاديمياً في إدارة الاعمال، قد اختير واحداً من بين مائة شخصية تؤثر تأثيراً ايجابياً على الاقتصاد في البلاد، كما أسس شركة "بابكم سينترز" و"بابكم سوفتوير" وأوجد مئات فرص العمل للفلسطينيين في الداخل، وينشط  في مجال الأعمال خاصة في منطقة الشمال وفي المجتمع العربي، وتتركز أعماله في مجالين اساسيين الأول في مراكز البدالات الهاتفية التي تمنح الخدمات لكبرى الشركات في البلاد في مجالات مختلفة، والثاني في مجال برمجة الحاسوب، وخلال مسيرته شغل تلحمي منصب مدير عام شركة دلتا للألبسة في العالم والموزعة على 15 دولة، وشارك في العديد من الاعمال الجماهيرية من خلال عضويته في 14 جمعية ومؤسسة خيرية.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق