اغلاق

الأعمال الخيرية تُزين جسر الزرقاء وتعزز روح الانتماء ، صور

بروح العطاء والانتماء نظمت، جمعية "بسملة"، امس الثلاثاء، بالتعاون مع مدرسة "السلام" الإعدادية، عدة نشاطات تطوعية وورشات تثقيفية وفنية في قرية


مجموعة صور من النشاطات عممتها جمعية "بسملة"

جسر الزرقاء،
وذلك ضمن يوم "الأعمال الخيرية" القطري برعاية "الروح الطيبة".
وتخلل اليوم، الذي شاركت في فقراته عشرات النساء والمسنات الجسراويات، محاضرة تاريخية شملت عرض صور ومعلومات عن القرية، ورشة عرض فيلم وثائقي عن جسر الزرقاء، ونقاش حول شخصيات قيادية واعتبارية من الذاكرة، إضافة لقيام الطلبة بتوزيع منشور ومادة للسكان حول رواية القرية وشخصيات مركزية في تاريخ جسر الزرقاء.
ولم يقتصر اليوم على الفعاليات التثقيفية والتعليمية، حيث خرج الطلبة للحقل، لحارات القرية ونفذوا أعمالا تطوعية رائعة تبعث الأمل والبسمة والروح الطيبة، إذ زرعوا الأزهار  على دوار السلام شمال القرية. وقامت مجموعة أخرى بتنظيف الحارة الشمالية وإزالة الأوساخ منها، وتم توزيع 25 طردا غذائيا على العائلات المستورة والمحتاجة، فضلا عن إقامة بزار في المدرسة، تم عرض أعمالا ومنتجات تراثية ويدوية من صنع النساء والطلاب.

"التطوع قيمة اجتماعية وإنسانية هامة"

وتقدم مدير المدرسة، المربي بهاء الدين جربان، بالشكر والتقدير إلى كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم، من جمعية بسملة والهيئة التدريسية والنساء والأهالي اللذين شاركوا المدرسة بالفعاليات والنشاطات والأعمال التطوعية وثمن روح العطاء التي اتسم فيها الطلاب خلال اليوم الهام.
وقال المربي بهاء الدين جربان: "التطوع قيمة اجتماعية وإنسانية هامة لبناء المجتمع ولحماية النسيج الاجتماعي، إضافة لكونه قيمة دينية وتربوية  وعلينا تأدية رسالة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، حيث ورد في سنته "خير الناس أنفعهم للناس"، و"من تطوع خيراً فهو خير له".  والتطوع والعطاء في هذا اليوم تجلى بالتعاون الهادف والناجح والجهد الذي بذله الجميع في هذا الصرح، وكلي أمل أن يستمر هذا التعاون لما في مصلحة لمجتمعنا. وبلدنا".

"واجبنا غرس قيم العطاء والتطوع"

من جهتها قالت مديرة جمعية "بسملة"، سائدة العلي-شهاب:"واجبنا غرس قيم العطاء والتطوع في قلوب ونفوس الطلاب، ومثل هذه الأعمال تروي القيم وتعززها، وما قمنا به اليوم من نشاطات وفقرات متنوعة جمعت بين العملي والمعرفي والتثقيفي يزيد التفاؤل والتفكير الإيجابي لدى الطلاب، خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي تعانيها القرية في مجالات مختلفة".
وأضافت شهاب أنها كانت تتمنى أن تشارك بقية المدارس في الأعمال الخيرية لأهميته في العملية التربوية والاجتماعية، واستنكرت قيام المجلس المحلي بإصدار تعليمات لبقية المدارس تطالب المدراء بعدم التعاون مع جمعية "بسملة" وعدم الاشتراك في نشاطات اليوم.
وشكرت شهاب، إدارة ومعلمي ومعلمات مدرسة "السلام" الإعدادية على الجهود التي بذلوها على مدار أسبوع للتحضير والاستعداد لمثل هذا اليوم الرائع والعمل على إنجاحه.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق