اغلاق

الاتحاد العام للكتاب العرب 48 يستنكر الاعتداء على الدكتور محاميد

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيانا من الاتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين 48 جاء فيه : " نتمنى الشفاء العاجل للأخ والصديق الشاعر الدكتور زياد محاميد،


الدكتور زياد محاميد

الذي أصيب برصاصة عمياء، في ام الفحم،،  وقد خضع  لعملية جراحية معقدة".
أضاف البيان:"  "ونستنكر العنف المستشري والمتفاقم في مجتمعنا العربي،  العنف آفة تضرب مجتمعنا في الصميم،  وتزعزع بنيتنا الاجتماعية،  وتبصق في وجه الانجازات العظيمة لشعبنا الصامد والمتحدي والمبدع،  الدكتور زياد، محاميد،  يمثل ملح هذه الأرض، بما يقوم به من أعمال خيرية كطبيب،  وناشط ميداني في الحركة الوطنية،  والمشهد الثقافي،  لن تسلم ايدي الجبناء،  الذين يعيثون فساداً في الأرض،  ونحمّل من جهة أخرى الشرطة التي تتقاعص ، بالقيام
بواجبها بصورة كاملة ازاء العنف المستشري في الوسط العربي، قياساً بما تفعله الشرطة في  حالات مماثلة في الوسط اليهودي،  بموجب  ما نراه على ارض الواقع،  من الفرق الواضح بوصول الشرطة لمنفذي الجرائم، مما يؤكد الفرق باهتمام وأداء الشرطة المختلف والنابع من التمييز العنصري،  الأمر الذي يزيد من ظاهرة انتشار الأسلحة غير المرخصة،  وانتشار ظواهر الجرائم ، وذلك رغم التوجهات والمطالبات المتكررة لأعضاء الكنيست العرب ورؤساء المجالس والبلديات،  بالاهتمام الجذري لصد هذه الظاهرة.  وأخيراً نتمنى الشفاء للأخ الشاعر الدكتور زياد محاميد،  والمصابين الآخرين".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق