اغلاق

فتاة: أهلي لا يصدقون أني أشعر بخوف وأحب العزلة، فماذا أفعل؟

السلام عليكم، أعاني من الخوف والقلق والرغبة في البكاء عند الاختلاط بالناس والخروج من المنزل منذ كنت في عمر 15 سنة، وأغلب الأحيان أتراجع عن قرار الخروج من المنزل،


الصورة للتوضيح فقط

وأحب الوحدة والعزلة، وهذا يسبب لي الكثير من المشاكل.
تخرجت من الجامعة قبل عامين، وبسبب خوفي وقلقي الدائم لا أستطيع إيجاد عمل، تدربت في إحدى الشركات لأحسن من نفسي، ولكن لم أستطع أن أكمل، كنت أحس برغبة في الموت لأتخلص من كل مخاوفي، وتركت الشركة بعد شهر، وفي آخر مرة لم أستطع إكمال تدريبي لمدة يومين بسبب حالة الذعر التي أصابتني.
أخبرت عائلتي عن الأمر وعن إصابتي بالرهاب؛ ليفهموا سبب تصرفاتي وعزلتي، فهم دائما يصفونني بالكسولة والخاملة، ولكن بعد إخبارهم أصبحوا​ يتهمونني بأني لا أريد العمل، وأني أكذب ولست مصابة بأي مرض.
بعد ذلك ازدادت عزلتي فقد صدمت من ردة فعلهم، ولم أعد أستطيع الكلام معهم، وأبقى في غرفتي وأبكي طيلة الوقت، تعبت وأصبت باكتئاب شديد، وفقدت رغبتي في الحياة، وأتمنى الموت حتى أرتاح من عذابي، لا أجد من يفهمني، ولا أعرف كيف أعالج نفسي؟ مع العلم أن عائلتي يرفضون زيارتي لطبيب نفسي.

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.



لقراءة كل الاستشارات

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق