اغلاق

مصرية تهدف للحفاظ على تراث بلادها عبر تصميمات الجرافيك

أصبحت الفنانة غادة والي أول مصرية تظهر في قائمة فوربس (30 تحت الثلاثين) وتقول إنها تريد أن تنشر فنها في أنحاء العالم مع الحفاظ على تراث بلادها.
Loading the player...

نالت المصرية غادة والي شهرة بتصميمات الجرافيك التي تبتكرها في أوروبا، لكن الفنانة البالغة من العمر 27 عاما ترى أن تراث بلادها هو الذي دفعها وقاد خطاها في هذا المجال.
ونالت غادة اعترافا دوليا بفنها، وهي أول امرأة مصرية تظهر على قائمة فوربس (30 تحت الثلاثين) فئة الفنون (أوروبا) لعام 2017.

واستغلت الفنانة المصرية مواهبها عبر الإنترنت، وابتكرت فضاء رقميا للصور والحملات التفاعلية والمواد التعليمية انطلاقا من أساس تراثها وتنشئتها الاجتماعية.
وابتسم لها الحظ عندما ذهبت إلى فلورنسا بإيطاليا للدراسة والحصول على درجة الماجستير في تصميم جرافيك.

وأثار عملها اهتمام أحد أساتذتها الذي شجعها على التقدم بطلب لمجلة فوربس للأعمال ومقرها الولايات المتحدة. وبعد منافسة طويلة وشاقة، تم اختيارها من بين ألوف المتقدمين.
وصممت والي موسوعة للقرن الواحد والعشرين بعنوان "تعالا نلعب". ويهدف المشروع إلى تبسيط تعليم اللغة العربية من أجل كسر الحواجز أمام تعلم اللغة.





لدخول زاوية ترفيه ونغاشة اضغط هنا

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق