اغلاق

بيت لحم: وزيرة السياحة والآثار تستقبل السفير المصري

استقبلت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة سفير جمهورية مصر العربية لدى فلسطين السفير سامي مراد، وذلك في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم. ورحبت الوزيرة معايعة


جانب من اللقاء

بالسفير مراد، متمنيةً له النجاح والتوفيق في مهمته الجديدة كسفير لجمهورية مصر لدى فلسطين، مؤكدةً على "أهمية العلاقات الفلسطينية المصرية والتي تترجم من خلال الدور المحوري للجمهورية المصرية في دعم فلسطين والقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية، وذلك لتحقيق طموحات شعب فلسطين بالخلاص من الاحتلال وإقامة دولته الفلسطينية على ارضه، فضلا عن الدور المصري الكبير والمحوري في دعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية على مر التاريخ".

"الوفود المصرية القادمة الى زيارة فلسطين"
وتحدثت معايعة عن "أهمية الوفود المصرية القادمة الى زيارة فلسطين، والتي تعمل على دعم فلسطين والقضية الفلسطينية في ظل هذه الظروف الصعبة والدقيقة، علاوةً على ضرورة التعاون والتنسيق لتكثيف اعداد السياح المصريين القادمين الى فلسطين في مختلف أيام السنة، بالإضافة لضرورة العمل والتنسيق لاستقطاب سياحة إسلامية من الجمهورية المصرية في ظل امتلاك فلسطين لأهم المواقع الدينية والأثرية على مستوى المنطقة ككنيسة القيامة والمسجد الأقصى المبارك".
وبدوره، استهل السفير المصري الحديث "بنقل رسالة من وزير السياحة المصري، والدعوة للمشاركة في المعرض الثالث للسياحة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والذي سيقام في القاهرة".

"أهمية الدعم السياسي الذي تقدمه القيادة المصرية لفلسطين"
وتحدث السفير المصري عن "أهمية الدعم السياسي الذي تقدمة القيادة المصرية لفلسطين والقضية الفلسطينية"، مؤكدا "استمرار هذا الدعم وصولا الى تحقيق الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية بقيادة الرئيس محمود عباس". وأكد السفير على ان "القضية الفلسطينية هي لب العمل السياسي في الشرق الأوسط"، مشيرا الى ان "جمهورية مصر العربية ملتزمة التزام قوي تجاه فلسطين والقضية الفلسطينية، علاوةً على اللحمة والاخوة والعلاقات الطيبة التي تجمع البلدين، واستعداد مصر لكافة اشكال التعاون في المجال السياحي وخاصة في مجال زيادة أعداد الوفود السياحية القادمة لزيارة فلسطين". وتحدث السفير عن "التفاف مصر وكافة الدول الإسلامية حول فلسطين والقضية الفلسطينية، بالإضافة لتطلعهم لزيارة فلسطين وما تحتويه على مواقع دينية واثرية وتراثية".
وتطرق الاجتماع للحديث عن "القطع الأثرية التي تم ضبطها مؤخرا في مدينة الخليل، والتي تم جلبها من الجمهورية المصرية"، حيث اكدت الوزيرة معايعة على "ضرورة العمل على إعادة هذه القطع الى مصر بعد انتهاء الإجراءات القانونية اللازمة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق