اغلاق

إيمان عباس تتوج بلقب "منشد الشارقة الصغير" الثالث

وسط حضور جماهيري كبير، وبحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، توجت مؤسسة الشارقة للإعلام خلال حفل أقيم على مسرح المدينة


لحظة الإعلان عن الفائزة بالمسابقة

الجامعية بالشارقة مساء الجمعة، الطفلة الإماراتية إيمان محمد عباس من مدرسة الهجرة النموذجية في كلباء، بلقب النسخة الثالثة من برنامج "منشد الشارقة الصغير"، بعد أسابيع طويلة من المنافسة القوية من قبل 64 طالباً وطالبة من مختلف مدارس إمارة الشارقة والذين تأهلوا إلى التصفيات من بين أكثر من 700 مشارك ومشاركة. 
وكرم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي يرافقه محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، الفائزة باللقب إلى جانب المشتركين الفائزين بالمركزين الثاني والثالث وهما الطالبة نتالي رستم من مدرسة العلا الخاصة، والطالب أحمد حسن علي من مدرسة القدوة، خلال الحفل الذي بُثّ على الهواء مباشرة عبر تلفزيون الشارقة، وشهد حضور المئات من ذوي الطلبة المشاركين، والجمهور، وممثلي وسائل الإعلام المحلية، إضافة إلى ممثلي المؤسسات والشركات الراعية للبرنامج.

المساهمة الفاعلة في بناء جيل متميز
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: "يعكس برنامج منشد الشارقة، اهتمام الإمارة بتشجيع أبنائها وبناتها الصغار على الفن الهادف، وتنمية مواهبهم الإبداعية، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تدعو إلى المساهمة الفاعلة في بناء جيل متميز، يتمتّع بالقدرة على الإبداع وتذوّق الفنون من خلال هذا النوع من المسابقات التي تسهم في اكتشاف وتنمية المهارات الإبداعية لدى النُشء الجديد، وتمهِّد الطريق لجيلٍ مثقف قادر على خدمة المشروع الثقافي الكبير لإمارة الشارقة وتحقيق الرؤية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة".

حالة متقدمة في مجال برامج المسابقات الموجهة للأطفال
وبدوره، قال محمد حسن خلف: "أكد منشد الشارقة الصغير، وعلى امتداد أجزائه الثلاثة، أنه حالة متقدمة في مجال برامج المسابقات الموجهة للأطفال، والهادفة إلى اكتشاف مواهبهم الكامنة، وقد تمكن البرنامج هذا العام من تعزيز حضوره وانتشاره في المنطقة والعالم، سواءً من خلال الحضور والمشاركة في التصفيات أو متابعة الحلقات والمنافسات عبر شاشة تلفزيون الشارقة، الأمر الذي يرسخ استراتيجية المؤسسة النابعة من توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، والهادفة إلى توفير السبل الملائمة لدعم ورعاية مواهب النشء الجديد فنياً وثقافياً".
وأضاف: "أثبتت مؤسسة الشارقة للإعلام من خلال تنوع وتميز دوراتها البرامجية عبر منصاتها المرئية والمسموعة ومواقع التواصل الاجتماعي، ريادتها ورسخت رؤيتها الساعية إلى تعزيز واثراء المحتوى الإعلامي المقدّم للمشاهد العربي أينما وُجِد. ومع ختام برنامج منشد الشارقة الصغير، نتوجه بالشكر الجزيل لجهود جميع الجهات التي دعمت البرنامج، وللقائمين على مدارس الشارقة والأساتذة المشرفين على الطلبة، ولجنة البرنامج لدورها الكبير ونجاحها في تعزيز حضوره على الساحة الفنية وإيصال رؤية المؤسسة للمشاهدين حول العالم".

نشيد جماعي
واستُهلّ الحفل بنشيد جماعيّ بعنوان "سما الإبداع"، من كلمات وألحان الفنان عبدالله الشحّي، وتوزيع الفنان أحمد الرضوان، عبّر فيه المشتركون الثمانية المتأهلون إلى التصفيات النهائية عن امتنانهم لصاحب السموّ حاكم الشارقة، على دعمه وتشجيعه لهم، واعتزازهم بالمشاركة في البرنامج، متغنين برسالة الفنّ السامية والقيم الهادفة.
وبدأت المتسابقة آية حميد، من مدرسة الأندلس، المنافسة بأنشودة "مع الله" وسط تفاعل الجمهور، تبعتها ريم الرفاعي من مدرسة النور الدولية، حيث قدّمت أنشودة باللغتين العربية والفرنسية بعنوان "ناداه لبّاه" والتي أدتها بأسلوب متميّز نال إعجاب وثناء لجنة التحكيم. تلاها المشترك عمر عيسى عبدالله من مدرسة أبو أيوب الأنصاري، الذي قدّم أنشودة "رحمن يا رحمن" بصوت عذب مليء بالإحساس تفاعل معه الجمهور وأثنت عليه لجنة التحكيم.
وقدّمت المشتركة إيمان محمد عباس من مدرسة الهجرة النموذجية، التي استحقت اللقب بجدارة، لوناً جديداً لم تقدّمه خلال مسيرة المنافسات حيث غنّت "يا طيور الطايرة" بإحساس ساحرٍ وشجن يعبر عن شوق الإنسان لوطنه وأحبّته وسط تصفيق متواصل من الجمهور. فيما أنشدت صاحبة المركز الثاني، نتالي رستم من مدرسة العلا الخاصة، أنشودة باللغتين العربية والإنجليزية، بدأتها بـ "الرضا والنور" وأتبعتها بأنشودة "المعلّم" العالمية، أطربت بها مسامع الحضور ولجنة التحكيم.

مشاركة فرقة "كراميش" الشهيرة
أما المشترك أحمد حسن علي من مدرسة القدوة، الذي نال المركز الثالث، فتمكّن من تطوير أدائه في كل حلقة من حلقات البرنامج، حيث قدّم في الحلفة الختامية أنشودة "في قلب الشارقة" عبّر فيها عن محبّته للإمارة الباسمة بجمال وعذوبة خامته الصوتية.
وأثبتت الطالبتين مريم علي محمد من مدرسة الهجرة النموذجية، وموزة إبراهيم علاي من مدرسة آسيا بنت مزاحم، موهبتهما الكبيرة وجدارتهما بالوصول إلى المرحلة النهائية للبرنامج، حيث أدّت الأولى أنشودة "إلهي يا متجلّي" بأداء واثق، وغنّت علاي أنشودة "أعمارنا أعمالنا".
وتخلل الحفل مشاركة فرقة "كراميش" الشهيرة، التم قدّم أعضاؤها أنشودة خاصة للشارقة بعنوان "في الشارقة. حيث الشمس البارقة"، بالإضافة إلى عددٍ من الأناشيد المحببة للجمهور، وسط تفاعل كبير من الحضور وخاصة الأطفال منهم. وشهدت الحلقة حضور المنشد نهيّان محمد، الذي نال المركز الثالث في نسخة العام الماضي من البرنامج، وتقديمه لأنشودتين تغنّى فيهما بحبّ الإمارات وأهلها.

مسيرة منافسات شيقة
وجاءت الحلقة الأخيرة لتختتم مسيرة المنافسات الشيّقة خلال عشر حلقات شهدها البرنامج، الأشهر من نوعه على مستوى الوطن العربي، والموجّه لطلبة المدارس، حيث تأهل 64 مشتركاً إلى التصفيات النهائية، من أصل 700 طالب وطالبة مثَّلوا أكثر من 50 مدرسة في إمارة الشارقة.
وقال نجم الدين هاشم، المنتج المنفذ لبرنامج "منشد الشارقة الصغير": "نفخر بالمستوى الكبير الذي حققّه البرنامج في نسخة هذا العام، ونهنئ الفائزة باللقب الغالي والفائزين بالمركزين الثاني والثالث، ونرى فيهم نجوماً تحلّق في سماء عالم الإنشاد. وقد قدَّمَ منشد الشارقة الصغير منذ انطلاق موسمه الأول، مواهب واعدة، وبات علامة مضيئة في ميدان مسابقات الأطفال الساعية إلى اكتشاف مواهبهم وتعزيزها. وقد لاحظنا اتساع شعبية البرنامج هذا العام لدى المشاهدين حول العالم، ولدى الطلبة أيضاً، حيث فاقت أعداد المشاركين الضعف عن الموسمين السابقين، وحملت حلقات هذه النسخة تنوّعاً واضحاً في المواهب والأصوات".

لجنة التحكيم
وأشادت لجنة التحكيم، خلال الحفل، بالمستويات التي قدّمها المتسابقون هذا العام، حيث أكد أعضاء اللجنة أن البرنامج، وعلى عادته، نجح في تقديم مواهب جديدة مميزة، تمتّعت جميعها بفرادة ونضج، وأكدت اللجنة أن جميع الأصوات التي تأهلت إلى المرحلة الختامية هي أصوات مبدعة قادرة على شقّ طريقها بثقة كبيرة.
وأوضح أعضاء لجنة التحكيم نقاط التقييم الأساسية التي تم اعتمادها في ترشيح المتسابقين، وأبرزها الثقة والحضور على خشبة المسرح، ومدى التمكّن من الأنشودة، وأشاروا بأن مستوى التنافس لهذا العام كان متقارباً، ما صعّب مهمتهم في منح النقاط، حيث أن جميع المشتركين أثبتوا جدارتهم وحملوا مواهب تستحق الاهتمام. أما بخصوص النشيد الجماعي فقال أعضاء اللجنة بأنه "بمثابة تحية شكر وتقدير من الأبناء لوالدهم صاحب السمو حاكم الشارقة على دعم البرنامج وتوفير المنصة لهم لتقديم إبداعاتهم".

شهادات تقديرية
وكرّم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في نهاية الحفل المشاركين الـ 64 في حلقات البرنامج، بمنحهم شهادات تقديرية، كما منح الرعاة الرئيسيون والداعمين للبرنامج، واللجنة القائمة عليه، دروعاً تكريمية لجهودهم الواضحة في إنجاح هذه النسخة وهم: شركة فاست للمقاولات، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وهيئة مطار الشارقة الدولي كرعاة رئيسيون، ومستشفى الزهراء وجمعية الشارقة التعاونية كرعاة فرعيون، كما تمّ تكريم الجهات المشاركة في البرنامج وهي: جامعة الشارقة، وإدارة مسارح الشارقة، ومنطقة الشارقة التعليمية.
وفي ختام الحفل نظمت لجنة البرنامج سحوبات على جوائز قيّمة للجمهور الذي حرص على تشجيع المتنافسين ومساندتهم منذ بداية مشوار البرنامج. وفاز العديد من الحضور بجوائز متنوعة مقدمة من الرعاة.

الحضور
وحضر الحفل الختامي لـ"منشد الشارقة الصغير 3" كلاً من: خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام – هيئة منطقة حرة "شمس"، وخالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة، وعلي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، ووحيدة عبد العزيز، عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعبدالعزيز النعيمي عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ووليد الصايغ، مدير عام دائرة المالية المركزية بالشارقة، وثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة.
ويهدف برنامج "منشد الشارقة الصغير" الذي تنتجه وتشرف عليه مؤسسة الشارقة للإعلام، إلى تعزيز ارتباط الجيل الجديد بالفن الهادف وترسيخ القيم الثقافية الأصيلة لدى طلبة المدارس. ويمكن الاطلاع على تفاصيل البرنامج من خلال مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، و"توتير"، و"انستغرام"، و"سناب شات"، من خلال الوسم



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق