اغلاق

فتاة: تعبت ومللت من الحياة، فهل أعاني من الاكتئاب ؟

مرحبا، أنا فتاة، عمري 24 سنة، جامعية، أمي وأبي منفصلان منذ ولادتي، أخي الكبير يعاني من مرض انفصام في الشخصية، وأنا المسؤولة عن علاجه ومراجعته في المستشفى؛

الصورة للتوضيح فقط

لأنه يرفض العلاج، وأنه لا يعاني من أي مشكلة بنظره، فهو لا يسمع كلام أمي وأخي الأوسط ولا يستجيب لهم، فحملت أنا المسؤولية كاملة.
مشكلتي أنني بدأت ألاحظ على نفسي الاكتئاب والحزن، وأنه لا يوجد شيء يحمسني للحياة، وأعاني بشدة من المزاجية في هذه الأيام ووصلت لمرحلة أنني لا أريد محادثة أقرب الناس حتى صديقاتي وأتجاهلهن طوال الوقت، وأحس بوجود غصة في حلقي، وضيق في صدري، ولا أعلم لماذا، فأنا مسؤولة عن أشياء أكبر مني في البيت، وأبي لا يسأل عني ولا يهتم لشؤوننا، وعندما أجلس مع أمي كلامها كله سلبي، وأنها تعبت من إخواني ومسؤوليتهم كبيرة، ولمجرد جلوسي معها لنصف ساعة يزداد شعوري بالحزن والضيق، وأحاول إقناعها أن الحياة لا تخلو من المشاكل، وفي أغلب الأوقات عندما تبدأ وتعيد لي نفس الكلام كل يوم لا أتمالك نفسي فأنهار من البكاء، وأخبرها أنني تعبت ومللت من الحياة، وأنني لا أعرف طريقا لأخرج نفسي من هذا الضيق.
حياتنا لم تكن سهلة فقد عانينا كثيرا، وأمي عانت أكثر مني، ولكنني بسبب هذا الحزن والضيق أفضل عدم الجلوس معها معظم الوقت، فأنا لا أريد إقناع نفسي أنني أعاني من اكتئاب ولو كان بسيطا، ولكني أحتاج لشخص يفسر لي هل حالتي طبيعية، أم أنني أعاني من مشكلة؟

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.



لقراءة كل الاستشارات اضغط هنا

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق