اغلاق

علماء بالأرجنتين يكتشفون أول ضفدع مضيء في العالم

اكتشف باحثون في متحف بوينس أيريس للعلوم الطبيعية بالأرجنتين أول ضفدع مضيء في العالم يشع منه لون أخضر لامع تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية.
Loading the player...

الصدفة وحدها هي التي قادت الباحثين في متحف بوينس أيريس للعلوم الطبيعية بالأرجنتين لاكتشاف أول ضفدع مضيء في العالم، وذلك أثناء دراسة الصبغة اللونية لضفدع الأشجار المرقط.
وفي الضوء العادي يبدو أن لون جلد هذا الضفدع بني وأخضر باهت مع احتوائه على بقع حمراء، لكن العلماء فوجئوا بأن نفس الضفدع يشع منه لون أخضر لامع تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية لدرجة أنه يمكن رؤية أعضاء الضفدع تحت الجلد، كما يوضح كارلوس تابودا أحد العلماء بمتحف بوينيس أيريس.
ووفقا لدراسة نشرتها دورية متخصصة في العلوم الطبيعية، فإن الضفدع يشع تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية من خلال استخدامه مزيجا من الإفرازات الغددية والليمفاوية.

وقارة أمريكا الجنوبية هي الموطن الأصلي لضفدع الأشجار المرقط، وقد تم اكتشافه بمنطقة سانتا في الأرجنتين.
وتم رصد صفات هذا الإشعاع في كائنات مائية، لكنه لم يكتشف قط في كائنات برمائية.

ويبحث العلماء حاليا ما إذا كان هذا الإشعاع يعزى إلى البيئة التي يعيش فيها الضفدع أم أنها صفة خاصة بهذا النوع من الضفادع.





لدخول زاوية ترفيه ونغاشة اضغط هنا

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق