اغلاق

نسرين طافش: الأغنية الثانية قد تكون عراقية والماروق عبقري

عبرت الفنانة نسرين طافش عن سعادتها بأصداء أغنيتها الأولى "متغير عليي" التي حققت نسبة مشاهدة واستماع كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصل عدد المشاهدات،



على موقع التواصل الاجتماعي إلى أكثر من مليوني مشاهدة، المليون الأول منها كان خلال خمسة أيام فقط.
وأكدت نسرين في مقابلة إذاعية بأنها توقعت نجاح الأغنية بشكل عادي، ولكن ما حققته فاق توقعاتها وقالت : "هذا الأمر شجعني لمتابعة مسيرتي في الغناء وزاد حماسي لتحضير الألبوم الكامل الذي سيتضمن أنواعاً مختلفة من الأغاني كالخليجي، اللبناني، المغربي، الراي الجزائري والعراقي، بإذن الله سيكون عملاً جميلاً جداً مع أسماء كبيرة في العالم العربي بمجال صناعة الأغاني".
وحول خططها خلال الفترة المقبلة أشارت إلى أنها لم تختر بعد ما هي الأغنية المقبلة التي ستطرحها على طريقة "السينغل"، ولكن لديها ثلاثة خيارات واحدة منها عراقية.
أما عن تعاونها مع الكاتب والملحن (إياد الريماوي) في (متغير عليي) فقالت: " التعاون مع إياد كان شرف كبير بالنسبة لي كونه واحد من أهم الأسماء ويعتبر من مبدعين الكلمات والألحان في سوريا والوطن العربي".
وتابعت: " كذلك كنت سعيدة في تعاوني مع مخرج الكليب سعيد الماروق الذي أعتبره مخرجا عبقريا واستثنائيا مميزا، وهو شخص لديه كم هائل من الأفكار الجديدة، ومن المؤكد أنني سأجدد تعاوني معه في أعمالي القادمة، لكن ليس من الضروري أن نتعاون في الخطوة المقبلة فأنا أحب التنويع وهو يقدّر ذلك ".
ونوّهت نسرين إلى أنها لا تنزعج نهائياً ممن حاول تقليدها في دخولها مجال الغناء، معتبرةً أن الموضوع عادي وقالت: " أنا أسمع كل ما يطرح في الساحة الفنية من أغاني، ما يعجبني أحفظه وما لا يعجبني لا أعلق عليه وهذا هو الطبيعي أما من يعلق بطريقة سلبية وغير لبقة فهو فقط شخص حاقد ويفرغ غضبه وطاقته السلبية ".
وتابعت: " أنا بشكل عام أتابع فقط ما يلفتني، حتى على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي الحساب الذي لا يعجبني لا أتابعه، أنا إيجابية ومتوازنة مع نفسي ومتصالحة مع ذاتي لأبعد الحدود وبرأيي أن الدنيا لا تستحق أن نكون غير ذلك وهذه رسالتي للجميع ".



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك