اغلاق

ندوى كبها، برطعة: قمت بتطوير نفسي وذاتي بموهبة الرسم

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ندوى كبها من برطعة ، التي لديها موهبة فن الرسم، حيث تحدثت عن موهبتها الفنية بقولها :" بدأت بمجال الرسم واكتشافي لهذه الموهبة


الرسامة ندوى كبها

وأنا عمري سبع سنوات، حيث كنت ارسم ما اراه امامي او ما يتهيأ لي بمُخيلتي حتى أحييهِ على ورقة فيها تمتزج الوان الربيع وخربشات من يد طفلة" .
أما عن الأدوات التي تستعملها خلال الرسم فقالت :" أدوات الرسم كثيرة ومُتعددة، فالفن عالم ولكل لوحة اداة خاصة تُستعمل بحسب ذاتية الصورة، فهناك ادوات لرسم لوحة بالوان زيتية وبالمقابل هناك ادوات لرسم لوحة من الالوان الاكرليك او الوان مائية وطبعا بمساعدة الفراشي السميكة ذات الريش القوي . واحيانا اقوم برسم لوحات بالبخاخ بجميع الوانه وهناك لوحات باقلام الباندا. واهم الادوات هي الاقلام الخاصة بالرسم ذات الدرجات العديدة، من قلم رصاص باهت اللون وخفيف الى قلم رصاص غامق اللون وكثيف وهناك قلم الفحم
 والذي افرض الفن به على اللوحات ذات اللون الابيض والاسود فيعطي صورة جذابة باللوانها الغامقة وبالضوء والظلال، وما ذُكر يُستعمل على اوراق خاصة بالرسم تتضمن عدة احجام وبوزن اكبر مقارنة بالورق العادي" .

" كل لوحة كسبت ما كستبه من الوقت والجهد كي تظهر كلوحة ابداعية خُرافية "
وعن الرسومات المحببة لقلبها أجابت :" قُمت برسم الكثير من اللوحات والتي تلقت جميعها تعباً يليق بها وبالفن الظاهر امام الناظرين، فكل لوحة كسبت ما كستبه من الوقت والجهد كي تظهر كلوحة ابداعية خُرافية مليئة بالتفاصيل الدقيقة بغض النطر على ان كانت اللوانها ربيعية او ليلية بالاسود والابيض , ولدي ايضا لوحات من شذوذ القهوة والتي وضعت بها بالكامل فن الرسم بالقهوة ".
ومضت بالقول :" شاركت بالكثير من المعارض ، وساهمت بتطوير نفسي وذاتي بموهبة الرسم ، قمت بعرض لوحاتي في الكثير من الاماكن التي جمعت رسامين من انحاء البلاد ، وايضا شاركت بأمسيات والتي رسمتُ بها لوحة وقلبتها امام الجمهور ليتهيأ لهم مئه صورة وصورة حتى تُظهر لهم اللوحة عندما اقلبها على انها صورة لم يتوقعوها ، وهنا افتخر كثيرا بمشاركتي بهذه المعارض التي كانت حافزا لي لاتقدم بفن الرسم واطورهُ بنفسي".
واردفت بالقول :" ان موهبتي في فن الرسم خُلقت معي ، فعندما اكتشفت هذه الموهبة وكبرت على ممارسة الرسم كل يوم كان من الضروري وانا بالابتدائية ان اجد معاهد ونوادي لتعليم فن الرسم ، لكني لم اجد ابدا من لديه خبرة ومن يهتم بهذه الموهبة , ورغم هذا قمت انا بتطوير موهبتي واختلاق الكثير من الطرق لرسم خط معين بلوحة من اللوحات حتى اتقنت الموهبة مع استمراري وممارستي بارادة الى ان اصبحت اللوحات التي تنبع من يدي لوحات فنية بغسق الابداع" .
 
" يوجد اقبال على تعلم مجال الفن والاستمرار به "
وتابعت :" بالتأكيد يوجد اقبال على تعلم مجال الفن والاستمرار به ، فاليوم ادرس بالجامعة جميع مواضيع الفن بمجاله الكامل . الفن والمواهب كثيرة بمجتمعنا ، وهناك الكثير من الرسامين الذين هم بحاجة لدعم وحافز اكثر كي يطوروا من موهبتهم ، فبمجتمعنا لا يوجد اهمية لدرجة ان يدعموا موهبة الرسم فإن القليل بهذا المجتمع الذي يأخذ بالانظار الى موهبة كهذه ويهمه وجود فن الرسم للتعبير عن انفاس الرسام او بالتعبير عن وطن وارض او عن موضوع معين وعن ظاهرة تشهد ظهورها بالفترات الاخيرة الخ.. بالمقابل وباستفزاز هناك من يستخف بهذه الموهبة وبفن الرسم ، هذا النوع من الناس هو الاقل ثقافة والاقل تفتحاً" .
واختمت بالقول :" الدارج في مجتمعنا والغريب هو انه يوجد فتاة تسير وراء احلامها لتحققها ومواهبها رغم انها ستواجه الانتقادات والمعارضات ، انا عن نفسي لم اجعل لكلام بعض لناس اهمية ولانتقاداتهم ، فان كنت قد نصبت كلامهم ورضاهم لي فلن انجح ابدا ، لذلك اخذت بالاستمرار نحو موهبتي ومع دعم وتشجيع اهلي لي هذا كان حافزا كبيرا يجعلني اتخطى الانتقادات من حولي ، هكذا بدأت مسيرتي الفنية ومشاركاتي بالعديد من المعارض والامسيات وطورت روح الفن داخلي واتقان عملي على اللوحات. كلمة أخيرة ، أقول لكل رسام ورسامة ، استمروا وستصلون لمرادكم" .
 
 







































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق