اغلاق

د.سويد: الجهات المسؤولة تعيق بناء المواطن لبيوت مرخصة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور حنا سويد رئيس المركز العربي للتخطيط البديل، والذي تحدث عن البناء غير المرخص في البلدات العربية.


الدكتور حنا سويد بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وقال سويد:"لاحظنا وشاهدنا في الفترة الأخيرة تشديدات على عمليات الهدم خاصة العملية الكبرى التي حصلت في قلنسوة، وهذه كشفت عن المشكلة يعاني منها المجتمع العربي منذ فترة طويلة وهي البناء غير المرخص. البناء غير المرخص له أسباب في الأساس تخطيطية وانعدام الخرائط الهيكلية التي تتيح للمواطن أن يصدر رخصة بناء حسب القانون".
وتابع:" مؤخراً تم اصدار قانون جديد يسمى قانون " كامينتس" يشدد العقوبات على البناء غير المرخص. طبعاً عندما تشدد العقوبات ولا يوجد حلول هنالك ضرورة للكشف عن هذه المشكلة، أبعادها وأوصافها، وكيف يمكن ايجاد حلول تخطيطية لها. نحن لا نؤمن أنه يجب أن يكون فقط بالعقاب والحساب وانما أن توفر الفرصة للمواطنين بأن يقوموا ببناء بيوتهم بتراخيص قانونية".

 التخطيط مسؤولية الدولة
وأضاف:" التخطيط هو مسؤولية الدولة، ولجان التنظيم بغالبيتها العظمى في البلدات العربية بيد وزارة الداخلية  أو وزارة المالية. السلطات المحلية العربية ليس لديها صلاحيات في مجال التخطيط والبناء، لذلك كل تقصير في هذا المجال وانعدام الخرائط الهيكلية هو مسؤولية السلطات، فلذلك نحن نضغط  على الجهات الحكومية من اجل توفير الخرائط الهيكلية، ولا يمكن فقط أن تكتفي الحكومة بالعقاب، وانما يجب أن توفر الفرص والامكانيات للمواطنين بواسطة اعداد خرائط هيكلية كي يستصدروا خرائط بناء. هذا هو الحل المنطقي والطبيعي، ويسعى للتجاوب مع احتياجات المواطنين. المواطن يريد أن يبني بيته ليس للمناكفة وانما حتى يأوي عائلته وهذا حق أساسي لكل عائلة، ومن واجب الحكومة والسلطات المحلية العربية أن تزيد من ضغطها من أجل أن يتم توفير هذه المخطاطات الهيكلية لكي تسمح للمواطن أن يبني بيته بشكل قانوني".
 
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق