اغلاق

الطبيبة دينا عبد اللطيف تتغلب على الظروف وتفتتح عيادتها بالقدس

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس طبيبة الانسان دينا عبد اللطيف ، والتي تعمل في مجال الأسنان وتجميلها، واستطاعت افتتاح عيادة خاصة لها تحت
Loading the player...

عنوان "mint " ، الامر الذي في القدس عادة ما يكون صعبا خاصة مع ارتفاع التكاليف الباهظة واستئجارها من مالكيها، مع تدني الدخل الذي يعيشه أهالي مدينة القدس بسبب الضغوطات الاقتصادية والبطالة وقلة العمل، ما يعد قصص النجاح والانجاز من ابرز المقومات والتي يستطيع بها الفرد في المجتمع المقدسي ان يتعايش مع الجو العام في المجتمع .

" تجاوزت التكاليف الباهظة للمشروع بسبب التخطيط السليم والتفكير الاستراتيجي "
الطبيبة دينا عبد اللطيف والتي تبلغ من العمر 24 عاما وخريجة جامعة القدس في كلية الطب، تحدثت بأنها "مؤخراً استطاعت تأسيس عيادتها الخاصة في القدس والتي تقدم الكثير من الخدمات منها التجميل والتقويم وزراعة الانسان وخاصة الجراح تحت أيدي متخصصين وماهرين على مستوى عال من الدقة والمهنية في العمل، وبالتالي الصعوبات التي واجهتها كدينا في بداية المشروع والذي بات حلما لكل مقدسي يعيش في المدينة المقدسة بأن العائق هو المشكلة المادية التي تشكل لنا عائقاً واضحاً في افتتاح المشروع وتحديداً لان التكاليف الباهظة التي تفرض على أصحاب المحلات في القدس لا تغطي الدخل الشهري فيصبح المشروع فاشلا نتيجة عدم وجود رأس مال يستطيع به صاحب المشروع الاستثمار منه بشكل يجعله في قمة العطاء والاستمرارية، وبالتالي استطعت تخطي هذه العقوبات من خلال الفكرة والاستراتيجية ووضع خطة للعمل منذ البداية والتي من شأنها ترتيب الامور الداخلية والخارجية للمشروع لنبقى في المدينة المقدسة بسلاح التعليم والتفكير الابداعي الذي ينتج عنه الوجود المكاني والزماني" .

" زيارة الطبيب مهمة لا يجب اهمالها فعليهم المتابعة بشكل دوري "
واضافت :" وفي العيادة التي استطعت تأسيسها وجعلها في مدينة القدس نقدم العديد من الخدمات كحشوات تجميلية وجلسات معالجة العصب والزراعة واللثة ، وهناك العديد من المواطنين في المنطقة والبلاد والعالم يجهلون اهمية زيارة الطبيب ما بين الحين والأخر وعمل دوري عند المعالج وليس فقط التوجه فقط عند وجود الالام والأضرار في الأسنان والذي يثبت بأن المراحل السلبية وصلت الى مراحل خطرة وسيئة ومتقدمة وتكون خطورتها واضحة للحالة ، وأنصح في هذه الحالات زيارة الطبيب كل 6 أشهر لفحص كامل للأسنان وحل المشكلة في البداية قبيل فوات الاوان ، وتنظيف الأسنان الذي يعتبر عنصرا أساسيا في الحفاظ على صحتها دون الوصول الى مراحل من الممكن ان يشعر بها المتضرر بأنه قد فات الأوان ، لهذا زوروا الأطباء ولا تبخلوا على انفسكم من ان تكونوا بصحة جيدة لأن الأسنان هي من الاجزاء الأساسية في الجسم والذي من الممكن ان تكون هناك أضرار جانبية اخرى في حال تفاقمت الامور" .

" أهمية الحفاظ على صحة الأسنان التي تضمن الجمالية والصحة في ان واحد "
واردفت بالقول :" اما بالنسبة لتوجه المواطنين وخاصة في الفترات الاخيرة والسنوات الماضية الى الاهتمام أكثر بجمالية الأسنان وعدم الأخذ بالاعتبار اهمية المحافظة على صحة الأسنان والتي تحفظ جميع المقومات السليمة لديهم وان سلامتهم وصحتهم اهم من التظاهر بالجمالية الخارجية ، وبالتالي يجب ان ننظر اليهم بشكل صحة قبيل ان ننظر الى جماليتهم رغم أهميته ، ولكن صحة الأسنان هي الخطوة الأولى في العلاج التجميلي واتباع تنظيف الأسنان بشكل مستمر وعدم تجاهل هذه الخطوة المهمة والتي تضمن منظرا مميزا وصحة نافعة له ، وايضاً استخدام الخيط الطبي الذي يصل الى المناطق الحساسة والتي لا تستطيع فيها فرشاة الأسنان الوصول اليها ، وهنا أطمئن جميع من يهمه هذه الخطوات ان يقوم باتباعها ومداركتها لانها عنصر أساسي وناجح في التعامل مع طقم الأسنان" .

" اكسروا حاجز الخوف وتوجهوا الى طبيبكم "
وفي نهاية الحديث مع طبيبة الأسنان دينا عبد اللطيف والتي تطرقت الى موضوع الخوف من الذهاب الى الدكتور والتي ستساعد على ازدياد الاوجاع وزيادة في التعامل مع المشكلة ، وبالتالي انصح المواطنين وكل من يخشى بزيارة طبيب الأسنان كسر حاجز الخوف والتوجه الى الطبيب الذي وجد ليساعد ، وان يبدأ مراحل العلاج في المراحل الاولى التي تساعد على حل مشكلته بشكل أسرع ووقت أقصر وبتكلفة مادية قليلة لا يشعر بها نتيجة المتابعة من البداية حتى نهاية الضرر ، وبالتالي اجدد هذه الدعوة مرة اخرى عبر موقع بانيت وصحيفة بانوراما والمتابعين ان المخاوف والتفكير في الأضرار لا يجدي نفعاً ، ابدأ علاجك وتوجه الى طبيبك وابحث معه المشكلة التي تواجهه للتمتع بمنظر لائق وصحة جيدة" .


طبيبة الاسنان دينا عبد اللطيف، مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق