اغلاق

الشاملة ام الفحم تنظم المسيرة السنوية التاسعة للكرمل

ضمن الفعاليات اللامنهجية المتميزة للثانوية "الشاملة" في أم الفحم، وجرياً على عادتها في هذه الفترة من كل عام، نظمت المدرسة مطلع الأسبوع الجاري مسيرة الربيع


صور من المسيرة عممتها المدرسة

السنوية في منطقة الكرمل، بمشاركة نحو 300 طالب وطالبة من الصفوف العاشرة.
وقد انطلق المشاركون من محيط قرية جبع الكرمل المهجرة، بعد التعرف على مواقع القريتين المهجرتين اللتين تشكلان معها مثلث الكرمل، وهما اجزم وعين غزال.
 ومع وصول الطلاب للنقطة النهائية، انتظرتهم وجبة فاخرة وتشريفات، تخللتها فعاليات والعاب رياضية وترويحية ماتعة، وشرح واسع عن المنطقة وجغرافيتها وتاريخ القرى المهجرة فيها وابرز معالمها التي كانت عامرة بأهلها ومؤسساتها ومرافقها كسائر القرى والبلدات الفلسطينية حتى عام 1948، وذلك بإشراف كل من مركّز الرحلات الأستاذ جميل عبد اللطيف ومركّز المسيرة الأستاذ سليمان بويرات.

التمتع بالطبيعة الساحرة
وعبّر طلاب وطالبات طبقة الصفوف العاشرة، الذين استمتعوا بهذه المسيرة، برفقة مربيهم ومعلميهم، عن سعادتهم الغامرة بالسير في أحضان الطبيعة وبالتمتع بطبيعة هذه البقعة الجذابة من بلادنا، وذلك تحت شعار "إعرف وطنك".
من ناحيته، أكّد مدير المدرسة الأستاذ أحمد رشيد على "أهمية مثل هذه الفعاليات والنشاطات اللامنهجية الهادفة، والتي تدمج بين التاريخ والحضارة والتراث من جهة، والرياضة والأخلاق والترفيه الإيجابي من جهة أخرى"، مؤكداً أن "دور المدرسة لا ينطوي على التحصيل العلمي فقط، وإنما ايضاً على بناء وصقل شخصية الطالب المثقف المسؤول والفعال في الحياة الاجتماعية".
كما شكر المربي احمد رشيد كافة طواقم العمل المدرسية والمربين والمعلمين الذين رافقوا طلابهم وشاركوهم فعاليات هذه المسيرة، التي تركت في نفوس الطلاب والطالبات انطباعات جميلة وأكسبتهم مهارات جديدة ومعلومات تاريخية ووطنية قيّمة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق