اغلاق

الكلية الاكاديمية العربية للتربية تستضيف ممثلي صندوق فولبرايت

"نواصل العمل كي نضمن لطلابنا وطالباتنا إمكانية الدراسة الاكاديمية في افضل واحسن الجامعات والمؤسسات الاكاديمية في العالم فهم اهل لذلك ويمكنهم خوض غمار هذه


صور من اللقاء - تصوير: الكلية

التجربة بنجاح، ومن هنا جاء اتفاقات التعاون بين الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل – حيفا، وصندوق فولبرايت العالمي للمنح ومن هنا جاءت اتفاقات التعاون مع هيئات ومؤسسات عالمية أخرى"..هذا ما قاله المحامي زكي كمال رئيس الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل – حيفا، تلخيصاً لفعاليات لقاء شهدته الكلية مع ممثلي صندوق فولبرايت مطلع هذا الأسبوع .
وأضاف المحامي كمال:" بين طالباتنا وطلابنا من هم اهل بل واكثر للمشاركة والفوز  في مشروع فولبرايت للمنح  والذي يندرج ضمن سياستنا الداعية الى افساح المجال امام طلابنا للانطلاق الى العالمية وعدم الاكتفاء بالدراسة العادية بل خوض غمار تجارب ومشاريع التبادل الاكاديمي والعلمي باعتبارها منصة لابراز قدراتهم والتأكيد على انها لا تقل عن قدرات غيرهم ان لم تزد وفرصة لاطلاع الآخرين على حضارتنا وثقافتنا كما هي حقاً بعيداً عن التحريف والتزييف والآراء المسبقة والاطلاع على ثقافات وحضارات وتجارب علمية واكاديمية أخرى.
في هذا السياق ايضاً تدعم الكلية عدداً من مشاريع البحث العلمي المشترك مع جامعات معاهد وهيئات عالمية منها جامعة بريمن والاتحاد الأوروبي وجامعات أميركية شارك محاضرون كباراً منها في المؤتمرات التي شهدتها الكلية ومنها المؤتمر الدولي الأول بعنوان المرأة والمساواة الذي جرت اعماله في الكلية الشهر الماضي".  

اللقاء بمشاركة الطلاب
 وكانت  الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل – حيفا ، قد نظمت يوم الاحد لقاءٍ خاصاً استمر ساعات جمع عشرات من طالباتها وطلابها بممثلي صندوق فولبرايت ،صندوق التعليم الولايات المتحدة - إسرائيل. وهدف اللقاء الذي جرى بدعم رئيس الكلية المحامي زكي كمال والبروفيسور سليمان عليان مديرها وبمبادرة الدكتورة رندة عباس عميدة الدراسات المتقدمة في الكلية الى اطلاع الطلاب والطالبات على مضامين مشروع منح صندوق فولبرايت والذي يقدم سنويا منحا لطلاب من الوسط العربي تشمل المكوث لمدة سنة اكاديمية واحدة في الولايات المتحدة وتدريس اللغة العربية في احدى الكليات او الجامعات هناك إضافة الى دراسة دورات اكاديمية، وارشادهم الى كيفية تقديم الطلبات وتشجيعهم على خوض غمار هذه التجربة الاكاديمية والاجتماعية والانسانية  والثقافية المميزة وألأنضمام الى جامعات كبرى لدراسة اللقب الثالث - الدكتورة.

الانفتاح على عوالم جديدة

من جهته اكد يارون بيرل مدير المشاريع في فولبرايت أهمية الحصول على هذه المنح باعتبارها تفتح الباب على مصراعيه امام الحاصلين عليها لخوض تجربة تشمل بين طياتها التدريس والدراسة والتبادل الاكاديمي والثقافي والاطلاع على ثقافات وحضارات أخرى وتعزيز العلاقات الإنسانية والأكاديمية وفتح الباب امام فرص دراسية واكاديمية جديدة وأضاف ان هذا البرنامج يعني الانفتاح على عوالم جديدة ويمنح الطالب فرصة الانخراط في ركب الاكاديميا العالمية والانكشاف على حضارات ومجتمعات جديدة.
هذا وشارك في اللقاء الطالبان هيا خالدي من مدينة الناصرة واياد معلوف من سخنين ، اللذان حصلا على منحة فولبرايت سابقاً حيث اطلعا الطالبات واطلاب على تجربتهما الشخصية بما في ذلك الفوائد المترتبة على مثل هذه التجربة وميزاتها من حيث العلاقات الاكاديمية والإنسانية والثقافية والاجتماعية واكدا انها تجربة تساهم في صقل شخصية واستقلالية من يخوضها وانها تفتح امامه عالما لا ينتهي من الفرص والميزات العلمية والعملية.
الدكتورة رندة عباس منظمة اللقاء اشارت في مستهله الى اعتزازها بالطالبات والطلاب الذين توافدوا بالعشرات لحضور اللقاء من منطلق الاهتمام بالمشروع والرغبة في المشاركة فيه وأكدت ان لدى طالبات وطلاب الكلية من الطاقات والقدرات ما يجعلهم اهلا للمشاركة والفوز وخوض هذه التجربة الاكاديمية والحضارية والإنسانية في ان واحد.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق