اغلاق

المرأة تستخدم 10 كذبات بيضاء لتضليل الرجل .. اكتشفها

الجميع يكذب .. حقيقة عالمية غير قابلة للنقض بأي شكل من الأشكال، لكن الكذب هذا يتضاعف عند اجتماع أي رجل وامرأة على وجه هذا الكوكب.


الصورة للتوضيح فقط

النساء يقدمن «معلومات مضللة» للرجل خلال اللقاء الأول، وذلك في إطار سعيهن الحثيث لترك انطباعاً أولاً مؤثراً.
الكذبات «البيضاء» هذه تخالف عرف النساء الأزلي القائم على مبدأ العثور على رجل يعجب بشخصياتهن كما هي دون ادعاء أو زيف. تناقض تبرره النساء عادة بأن الكذب مسموح في بعض المجالات لضمان عدم هروب الرجل قبل أن يتمكن من معرفتهن بشكل جيد. 
الكذب خلال اللقاء الأول بات أشبه بعرف سائد يشمل نقاط ومعلومات محددة معروفة وواضحة لديهن. 
فما هي الأمور التي تكذب بشأنها النساء خلال اللقاء الأول. 
 
1- حياتها العاطفية السابقة:
رغم أن موضوع علاقاتها العاطفية السابقة لا يجب أن يطرح خلال اللقاء الأول أو حتى خلال أي لقاء، لكنه من الأمور التي لسبب أو لآخر تهم الرجل. وفي حال طرح الموضوع فإن المرأة لن تكون صادقة، فهي ستكذب عن سبب انفصالهما، كما ستكذب حول نوعية العلاقة التي ربطتها به.
الحديث سيكون مبهماً وعاماً وفضفاضاً لدرجة أنه يمكن أن ينطبق على أي علاقة أخرى. كما أنها ستكذب بشأن شخصية حبيبها السابق فهو لن يكون أبلهَ أو مجنوناً بل سيكون أفضل رجل ممكن، وذلك لأن الصورة التي سيكونها الحبيب الحالي عن السابق ستنسحب عليها. فلو قالت بأنه أبله فسيظن الحبيب الحالي بأنها بلهاء أيضاً وإلا لما كانت ارتبطت به. 
 
2- نوعية العلاقة التي تربطها بعائلتها:
النساء يكذبن بشأن علاقتهن بعائلتهن. العلاقة ستكون رائعة ووثيقة، والدتها متفهمة دائماً ووالدها رجل رائع، أما علاقتها بأشقائها وشقيقاتها فهي مثالية بشكل يفوق الوصف.
وقد تكذب حتى بشأن طبيعية حياتهم بشكل عام، ستجمل كل ما هو قبيح وستقدم صورة مثالية، والسبب هو أن الرجل هو شريك المستقبل المحتمل وصورة العائلة المثالية ضرورة ملحة. 
 
3- عمرها الحقيقي:
النساء يكذبن بشأن عمرهن منذ سن مبكرة، فحين تكون في سنوات المراهقة الأولى تجدها تدعي أنها أكبر سناً، وما إن تتجاوز الثامنة عشرة حتى تجدها تدعي أنها أصغر سناً حتى آخر يوم في حياتها.
وبطبيعة الحال ستكذب بشأن عمرها في اللقاء الأول ولعلها ستستاء من الرجل؛ لأنه سألها عن عمرها أصلاً.
 
4- نواياها:
لن تعلن صراحة عن نواياها، فإن كان الرجل يعجبها أو لا يعجبها فالأمر لن يكون واضحاً. أما نوايا المدى البعيد فبالتأكيد لن تفصح عنها، فإن كانت تبحث عن زوج مستقبلي فهي لا تظهر ذلك حتى ولو كان الرجل يعلن عن رغبته بذلك.
قد يبلغها بأنه يبحث عن علاقة جدية، لكنها في المقابل لن تعترف بما تبحث عنه فعلاً. قرارها يكون من خلال عدم الرد على المكالمات لاحقاً في حال لم يعجبها أو المبادرة بالاتصال في حال أعجبها. 
 
5- عملها:
شكلان من الكذب قد يحدثان هنا، الأول قد يكون عن نوعية عملها. فلسبب غريب ستكذب بشأن وظيفتها رغم أنها تعلم أنه في حال ارتبطت بعلاقة جدية مع الحبيب الحالي فسيكتشف الأمر بطبيعة الحال. لكن هذه النوعية من الكذب نادرة.
أما الشائع فهو الكذب بشأن منصبها في عملها، فإن كانت في مناصب متدنية فستكذب وتدعي أنها في منصب أعلى. في المقابل قد لا تكذب بشأن منصبها لكنها ستبالغ جداً في قيمتها الفعلية للشركة وأهميتها ضمن فريق العمل.   
 
6- وضعها المادي:
أيضاً من المسائل التي لا يجب أن يتم الحديث عنها خلال اللقاء الأول، لكن في حال تم بشكل عرضي ذكر الأمر فلن تتحدث بصراحة عن وضعها المادي. الأمر هذا ينطبق أيضاً على الفتيات الثريات اللواتي سيدعين الاستقلالية المادية عن ثروة الوالد وحرصهن على صرف ما يكسبن بعرق جبينهن. 
 
7- هواياتها وتفضيلاتها:
لسبب غريب جداً تكذب المرأة بشأن هواياتها أو ما تفضله فعلاً. فإن صرح الرجل بأنه يحب الفيلم الفلاني الذي عادة يكون فيلم رعب مثلاً أو عن السيارات، فستجدها تصرح بأنها تعشق ذلك الفيلم.
جملة « حقاً أنا أيضاً» سيتم تكرارها أكثر من مرة خلال الحديث سواء تعلقت بأغنية مفضلة للرجل أو هواية أو حتى عن مجال لا يهم النساء على الإطلاق.
 
8- جهلها بالتكنولوجيا:
النوع هذا من الكذب حديث نسبياً ومرده بطبيعية الحال إلى سيطرة التكنولوجيا على حياة البشر. وبما أن الدراية الكاملة والوافية بالتكنولوجيا باتت جزءاً أساسياً من حياة الذكور فإن النساء يحاولن اللحاق بالركب.
الواقع يؤكد أن فئة قليلة من النساء يملكن دراية واسعة بالتكنولوجيا، لكن عدداً كبيراً جداً من النساء يدعين عكس ذلك؛ لأنه ولقناعة غريبة فإن ذلك سينتقص من قيمتهن. 
 
9- عشقها للطعام أو اتباعها الحمية:
في حال كانت تعشق الطعام وتتناوله بكميات كبيرة فهي ستكذب، وبالتأكيد لن تتناول الكمية التي تتناولها عادة وحتى لن تطلب الطعام الذي تعشقه بل ستلجأ إلى أطعمة «أنثوية». أما في حال كانت تتبع حمية ما فهي لن تذكر الأمر بل ستكون رشيقة بلا مجهود يذكر. 
 
10- علاقتها بالمرآة:
قد تسمع أكثر من مرة جملة « لقد أتيت من العمل مباشرة» أو من أي مكان آخر إن لم تكن امرأة عاملة. المهم ألا يكون ذلك المكان هو المنزل حيث تكون قد أمضت ساعات وهي تهتم بمظهرها.
الغريب في هذه الكذبة هو أن اهتمامها بشكلها وأناقتها واضح وعنايتها بأدق التفاصيل تؤكد أنها أمضت ما لا يقل عن ساعة أمام المرآة. ورغم ذلك تظن بأن حيلتها تلك قد تنطلي على الرجل.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق