اغلاق

فارق السن في الزواج الكبير .. جيد أم سيء ؟

إن مسألة فارق السن في الزواج هو أمر هام للغاية، وكثيرا ما نسمع من ان احد الأشخاص تزوج بمن أصغر منه بفرق كبير بالسن سواء أكبر أو أصغر، وهو الامر الذي يقابله دائما الأهل والمجتمع بالرفض،


الصورة للتوضيح فقط

ويروي عدد من الخبراء وتثبت عدد من الأبحاث والدراسات أن فارق السن في الزواج عندما يكون كبيرا اكبر من المعتاد يكون له بعض المزايا وبعض العيوب أيضا في نفس الوقت، فدعونا من خلال السطور التالية نناقش هذه القضية سويا.
 
1- من اهم مميزات فرق السن بين الزوجين هو ان احد الطرفين خصوصا اذا كان الزوج يكون اكثر خبرة من الزوجة، وبالتالي فإن الطرف الأصغر في العلاقة الزوجية سوف يستفيد من الخبرات الكبيرة للطرف الآخر في الحياة.
 
2- يحاول هنا الطرف الأصغر في العلاقة سواء كان الزوج أو الزوجة أن يظهر أمام الطرف الآخر بكامل صحته ولياقته البدنية، وبالتالي فهو يبدأ مثلا في ممارسة الرياضة ويبدأ كذلك في أن يهتم بمظهره اكثر من المعتاد حتى يبدو دائما جميلا في نظر الطرف الثاني.
 
عيوب فارق السن في الزواج:
1- عندما يكون الفرق بين الزوجين في السن كبيرا، فإن الطرف الأكبر بعد مرور عشر سنوات مثلا يصعب عليه مجاراة شريك حياته في الأنشط الاجتماعية المختلفة كالسفر والتنقل من مكان لمكان وهكذا فبالتالي يكون لذلك تأثيره على الزوج او الزوجة:
 
فالزوجة تخشى من ان يمل منها شريك حياتها ويبدا في الإنجذاب الى الشابات الصغيرات اللواتي يقتربن منه في العمر.
والزوج يخشى من أن تمل منه الزوجة أيضا خصوصا إذا كان مصابا بأمراض الشيخوخة وبالتالي قد تنتهي هذه العلاقة الزوجية بالطلاق، وفي الحقيقة أن مخاوف الزوج الكبير في السن تكون أقل من مخاوف المرأة الكبيرة في السن خصوصا إذا كان الزوج ثري جدا.

2- يحاول الطرف الأكبر في العلاقة أن يغير تفكير ومفاهيم الطرف الأصغر بحجة انه اكبر في السن واكثر خبرة في الحياة، وبالتالي فهو يحاول تربية هذا الطرف الصغير حسب معتقداته هو وآرائه وأفكاره هو، هذا الأمر الذي لا يتقبله الطرف الثاني في العلاقة في معظم الأحيان.
 
3- يكون هناك مخاوف كبيرة أيضا من الأهل في حالة اذا ما تزوج الابن من زوجة اكبر منه بكثير لأن ذلك يقلل من فرص الابن في أن يكون له أبناء، كما أن هذه المخاوف ايضا تسيطر على اهل الفتاة التي تفكر في الارتباط برجل يكبرها كثيرا في السن، لأنهم يشعرون وكأنه لن تعيش حياة طبيعية معه، وقد تنجب أبناء ولا يستطيع الزوج تربيتهم بحجة امراض الشيخوخة مثلا.
 
أسباب انجذاب الرجل للمراة الأكبر سنا:
1- بعض الشباب ينجذبون للمراة الأكبر سنا نتيجة انه يجد انها مثلا ذات منصب قيادي كبير، وبالتالي فهي تكون ذات قيمة عالية مجتمعيا.
 
2- يجد انها واثقة أكثر في نفسها ولديها عدد كبير من الخبرات الحياتية التي تفتقدها بالطبع الفتيات الصغيرات بحكم فارق السن.
 
3- أنه يجد أنه يحتاج إلى امراة ناضجة فكريا وعقليا، الأمر الذي يصعب عليه ان يجده في المرأة صغيرة السن.
 
أسباب انجذاب المرأة للرجل الأكبر سنا:

1- في معظم الأحيان يكون انجذاب الشابة الصغيرة إلى الرجل الأكبر سنا هو أنه ثري ويمكنه أن يجعلها تعيش في مستوى اجتماعي اكبر من المستوى الذي تعيش فيه مع اسرتها.
 
2-أن تكون مفتقدة مثلا لدور الأب في حياتها، وبالتالي فهي تنجذب إلى الرجل الأكبر سنا لأنها يعوضها الحنان الأبوي الذي افتقدته أما لوفاة الأب أو لبعده عنها.
 
3- أنها تجد فيه أنه يتميز بالخبرة الكبيرة والتي لا تجدها في الشباب من أبناء جيلها.
 
4- يكون ذا فكر متميز ومختلف وناضج بدرجة كبيرة كفيلة لاثارة اعجاب أي فتاة به حتى وان كانت فتاة صغيرة.
 
ما هو فرق السن المناسب بين الزوجين؟
من الصعب جدا ان يتم تحديد فارق سن معين بين الزوجين تنجح معه العلاقات الزوجية، وهذا بالطبع يرجع إلى أنه يوجد عدد كبير من الزيجات يكون فرق العمر فيها بين الزوجين كبير ومع ذلك تكون الزيجة مستمرة وناجحة، وهناك زيجات لا يكون فيها فرق عمر كبير بين الزوجين ومع ذلك قد تفشل هذه العلاقات وتنتهي بالطلاق، وبالتالي فإن اختيار كل من الزوج والزوجة يجب على اقل تقدير ان يكون من نفس الجيل، فمثلا الفرق بين كل جيل والآخر هو تقريبا خمسة عشر عاما وبالتالي فيجب ألا يزيد فرق السن بين الزوجين عن خمسة عشر عاما، كما ان الزواج لا يكون السن هو المقياس الوحيد الذي يتم الاختيار على بنائه فقط، بل يجب ان يكون هناك فكر متقارب ونضوج من كلا من الطرفين وان يكونا ذا اهداف مشتركة وافكار مشتركة وتفاهم، وبعد ذلك ياتي تحديد السن بين الزوجين في المرتبة الثانية، فكم من كبير في السن وعقله صغير وكم من صغير في السن وعقله كبير!!


لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق