اغلاق

دار الحكمة الثّانويّة بأمّ الفحم تستقبل طلاب الصّفوف التّاسعة

استقبلت ثانويّة دار الحكمة بأمّ الفحم طلاب الصّفوف التّاسعة المترفّعين إلى الصّفوف العاشرة من مدرسة الغزالي ووادي النّسور والرّازي ومعاوية ومصمص، وقد



كان باستقبالهم مجموعة من معلّمي المدرسة وطلّابها.
انتقل الطّلاّب بعدها برفقة معلّميهم في جولة تعريفيّة على المدرسة ومرافقها؛ ثمّ توجّهوا بعدها إلى مكتبة الإمام الشّاطبيّ في المدرسة؛ إذ كان بانتظارهم برنامج حافل من الفقرات والنّشاطات.
تولّت عرافة البرنامج المعلّمة سعاد إغباريّة مركّزة التّداخل الاجتماعيّ؛ وقد بدأ الطّالب محمّد نادر بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، ثمّ رحّب مدير المدرسة الأستاذ كمال أحمد بالحضور من طلاب المدارس المختلفة ومعلّميهم؛ مشدّدًا على أهمّية نهل العلم الأصيل وتذويت التّربية القويمة من مناهلها الصّافية، أمّا رئيسة مجلس الطّلاب الطّالبة رهام كيوان؛ فقد أشارت إلى مكانة الطّالب العالية في المدرسة؛ وتأطيره داخل نظام المدرسة التّعليميّ من جهة والفعاليّات اللامنهجيّة من جهة أخرى. ثمّ قدّمت الطّالبة آية عماد فقرة غنائيّة ترحيبيّة بمشاركة الطّلاب؛ بعدها عرضت المعلّمة هالة محاجنة مركّزة موضوع الرّياضيّات معروضات حول أهمّيّة اختيار الطّلاب لخمس وحدات رياضيّات؛ تلاها المعلّمة رنا غليون الّتي تحدّثت عن وحدات اللّغة الإنجليزيّة؛ إذ يتيح التّغيير الجديد في مبنى وحدات الامتحان الوزاريّ(البجروت) في حصول الطّلاب على علامات عالية.
كما رحّبت لجنة أولياء أمور الطّلبة في المدرسة بالحضور؛ وشدّدت على مكانة الطّالب ودوره في تقدّم العمليّة التّعلّميّة.
بعد ذلك قُسّم الطّلاب الضيوف إلى أربع مجموعات برفقة عدد من معلّمي المدرسة وطلابها؛ تبعًا للألوان الأحمر والأخضر والأزرق والفضّي؛ ليتجوّلوا في المدرسة ويتنقّلوا بين المحطّات التعلّميّة الرّائدة؛ إذ أشرف عليها معلّمو التّخصّص؛ وعرض عدد من طلاب المدرسة ما تعلّموه من إبداعات وتجارب مشرقة أمام الطّلاب الضيوف؛ وتلك المحطّات هي:محطّة الكيمياء؛ بإشراف مركّزة الموضوع المعلّمة حنان جبارين؛ إذ عرض فيها تجارب شائقة ورائعة لفتت نظر الحضور؛ أمّا المحطّة الثّانية؛ فكانت الأجهزة الطّبّيّة؛ بإشراف المعلّمة مها جبارين مركّزة الموضوع؛ وقد عرض فيها نشاطات طبّيّة مختلفة جذبت نظر الموجودين، وكان تخصّص هندسة الحاسوب في المحطّة الثّالثة بإشراف المعلّم المركّز بلال لطفي، أمّا المحطّة الرّابعة فكانت خاصّة بالحسابات؛ إذ خصّصت زوايا مختلفة فيها مرتبطة بالمعاملات الماليّة والحسابات المختلقة؛ بإشراف المعلّمة أحلام يونس.
لقد تفاعل طلاب المدارس المختلفة مع نشاطات ثانويّة دار الحكمة في هذا اليوم وفرحوا من تناغم الجانب التعلّميّ مع الجانب التّرفيهيّ اللامنهجيّ، إضافة إلى مشاركة طلاب المدرسة أنفسهم في تقديم تجارب المحطّات المختلفة.
وقد شكرت المعلّمة سعاد إغبارية؛ مشرفة نشاطات هذا اليوم والمتابعة لها؛ كلّ من شارك فيها وحضرها وساهم في إنجاحها من أسرة دار الحكمة وضيوفها.
وعاش طلاب المدارس واقع ثانويّة دار الحكمة بصورة  تنير أفق رؤيتهم ماسحة غبار المجهول.
وختامًا؛ ترحّب أسرة دار الحكمة الثّانويّة بأمّ الفحم بجميع طلّاب الصّفوف التّاسعة المترفّعين؛ وتدعوهم للانضمام إلى عالمها؛ فأبواب هذا الصّرح الشّامخ مفتوحة أمام من يبحث عن العلم المنير والتّربية القويمة.
يُذكر أنّ صور هذا اليوم كانت من تصوير الطّالب محمود شريف من الصّف الثّاني عشر "1".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق