اغلاق

نتنياهو يشارك بتدشين قاعة الذكرى لقتلى حروب إسرائيل

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه :" قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في إطار الكلمة التي ألقاها


صور من مشاركة نتنياهو في تدشين قاعة الذكرى لقتلى حروب إسرائيل


هذا الصباح في المراسم الرسمية التي أقيمت بجبل هرتصل
بالقدس، بمناسبة تدشين قاعة الذكرى لقتلى حروب إسرائيل:
تتحول قاعة الذكرى هذه بدءا من اليوم إلى أحد رموز نهضة إسرائيل. إن الأساس لهذا المبنى هو الإخلاص للشعب وللأرض. حيطانها هي عبارة عن الشجاعة. قبتها هي البطولة والفداء وينضم إلى كل هذا الإسمنت الذي يربط بين جميع تلك المكونات وهو الذكرى.
ذكرى أحداث الماضي مرزومة في حقيبة شعبنا. كل واحد منّا يحمل على ظهره أجيال كثيرة سبقته وهو يمشي معها إلى الأمام" .
واضاف نتنياهو :" لقد انتظرنا حوالي 2000 عام إلى إعادة ظهور المحارب العبري. المشعل الذي أوقد في موديعين وفي تل عزيكا وفي يودفات وفي جاملا وفي بيتار وفي القدس، ونعم – أيضا في غيتو وارسو وفي معسكرات الإبادة النازية – هذا المشعل لم يخمد. إنه سُلّم إلى تنظيمات الحراسة العبرية وإلى الكتائب العبرية التي حاربت في صفوف الجيش البريطاني وإلى مقاتلي الحركات السرية التي حاربت الانتداب البريطاني وإلى جنود اللواء اليهودي الذي حارب في صفوف الجيش البريطاني إبان الحرب العالمية الثانية وإلى جنود الجيش الإسرائيلي وأفراد الأجهزة الأمنية. لقد جددنا سلسلة البطولة اليهودية التي كان يبدو أنها انقطعت على مر الأجيال. جددنا تراث الدفاع العنيد عن بيتنا القومي وعن الوطن" .
واردف نتنياهو :" الصوت الداخلي الذي دفع أعزاءنا إلى أخذ المسؤولية على عاتقهم وإلى قيادة الدفاع عن بيتهم وعن عائلاتهم وعن شعبهم – هذا الصوت دفعهم إلى القيام بما قاموا به. هذا ما دفع الناجين عن المحرقة إلى النزول من السفن وإلى حمل السلاح وإلى الانضمام إلى صفوف الجيش إبان حرب الاستقلال. وهذا ما يدفع اليوم الجنود الذين يخدمون في الجيش وعائلاتهم تعيش خارج البلاد إلى الانضمام إلى الجنود الذين ولدوا هنا في وحدات النخبة.
وليس أقل من تذكرنا قتلى حروب إسرائيل – هم أولئك الذين يذكروننا بمن نحن وما هي الغاية من أفعالنا. حب الوطن والشجاعة والإخلاص ووحدة المصير – إنها بمثابة شمعة لن تخمد شعلتها. هذا المشروع يدمج بشكل رائع الذكرى الخاصة والذكرى الوطنية وهو يضمن بأن ذكرى القتلى ستبقى منقوشة في قلب شعبنا إلى الأبد" .
وختم نتنياهو :" أعزاءنا عملوا معا وكتفا إلى كتف بروح تتسم بالأخوة وبالتكافل. يهود وغير اليهود – دروز ومسلمون وبدو ومسيحيون وشركس. كلهم رفاق في السلاح وكلهم على استعداد للتضحية بأنفسهم كي يضمنوا بأن دولتنا ستعيش. بفضلهم نهضنا وبفضلهم نعيش. سنذكر جميعهم إلى الأبد".
 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
[email protected]




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق