اغلاق

أسير منذ 35 عاما: كريم يونس من عارة يرى اهله بالمحكمة

أطلّ الأسير كريم يونس، ابن قرية عارة في الداخل الفلسطيني، والمحكوم لـ 40 عاما بتهم أمنية، يوم الأحد، على عدد من أبناء شعبه واهله، في أول إطلالة له منذ سنوات،


صور من قاعة المحكمة
 
حيث نظرت المحكمة المركزية في حيفا اليوم، في التماس قدمه محامي يونس، لمناقشة رفض إدارة سلطة السجون السماح للأسرى المضربين عن الطعام لقاء المحامين.
وبدا يونس في الصور التي التقطت له خلال المحكمة، مختلفا في ملامحه عن آخر صورة التقطت له، وقد قضى في الأسر، نحو 35 عاما.
وتقدم بالالتماس المحامي تميم يونس، شقيق الأسير، حيث رفضت سلطة السجون السماح له لقاء موكله الأسير كريم يونس.
ودخل العميد الأسرى قاعة المحكمة، مؤكدا أمام العدسات "إن 'الإضراب مستمر ولن نتراجع عنه حتى لو صرنا جثثا".
ويخوض أكثر من 1700 أسير فلسطيني منذ السابع عشر من نيسان/ أبريل إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقالهم وللمطالبة بحقوقهم الاساسية،  ومنها السماح لأقاربهم بزيارتهم والسماح لهم بالحديث هاتفيا مع عائلاتهم.











بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق