اغلاق

قصة السجن 15 عاماً .. لعشاق الضحك والطرائف المسلية

ذات ليلة استيقظت الزوجة من نومها فجأة فلم تجد زوجها بجانبها في الفراش، فقامت تبحث عنه في المنزل حتى وجدته يجلس على مائدة في المطبخ واضعاً امام عينيه كوباً من الشاي،


الصورة للتوضيح فقط

وهو غارق تماماً في التفكير .. اقتربت الزوجة ببطء من زوجها فشاهدت قطرات الدموع تنزل من عيون زوجها، فأصابها القلق الشديد لحال زوجها وسألته : ماذا هناك يا عزيزي؟ لم تجلس وحدك في هذا الوقت المتأخر من الليل وبم تفكر ؟
نظر لها الزوج في حزن وهو يقول : هل تذكرين عندما كنا نحب بعضنا كثيراً ونتواعد منذ خمسة عشر عاماً ؟ فقالت الزوجة : نعم أذكر. فقال الزوج : وهل تذكرين عندما رآنا والدك ونحن في الغابة؟ فقالت الزوج في تعجب : نعم أتذكر ذلك ايضاً جيداً. فقال الزوج : وهل مازلت تتذكرين عندما أخرج والدك السكين وقال لي تزوج من ابنتي وإلا فسوف أسجنك لمدة خمسة عشر عاماً. فقالت له الزوجة : نعم أذكر ذلك، ولكن لماذا تفكر في كل هذا الآن في هذا الوقت المتأخر ؟ نزلت دموع زوجها وهو يقول : لو كنت دخلت السجن في هذه اللحظة كنت سأخرج منه الليلة!!

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق