اغلاق

التشويش على مكالمات الاسرى الفلسطينيين يطال بلدات يهودية

أفادت مصادر اعلام عبرية " أن أعمال التشويش على الاتصالات الهاتفية في منطقة سجني نفحة وكتسيعوت في بتحات نيتسانا وسديه بوكر جنوبي البلاد ،


الصورة للتوضيح فقط

اثارت تذمرا كبيرا في صفوف المواطنين والسكان اليهود في المجلس الاقليمي رمات نيغف " .
وأضافت نفس المصادر "  أن السلطات الاسرائيلية تقوم بالتشويش على الاتصالات في المنطقة المذكورة ، لليوم الثالث على التوالي بعد أن تمكن اسرى فلسطينيون من التواصل مع وسائل اعلام عبر الهاتف ، والتحدث في نشرات اخبارية حول الاضراب عن الطعام ".
ونقل عن المديرة العامة للمجلس الاقليمي " رمات هنيغف " ادفا لفيد قولها " أن التشويش على الاتصالات تسبب باضرار للمزارعين والسياح وهو عامل يشكل خطورة على حياة الجمهور " .
من جانب آخر ، نقل عن سلطة مصالح السجون قولها " انها تعالج القضية مع الجهات المهنية ، بمن فيها وزارة الاتصالات " .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق